السبت، 21 أكتوبر 2017 05:13 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. "قشة ويَّا قشة بتعمل أحلى ورقة".. بدل السحابة السودا

كتب محمد العاصى| 4/12/2016 2:00:51 PM

كوم من قش الأرز داخل حجرة صغيرة فى انتظار وضعها داخل حوض ماء ويبلل لمدة ثلاثة أيام ليتم طحنه وغسله جيداً ليصنع منه ورق جيد ويتم تصديره للخارج خاصة إلى ألمانيا. هذا ما تفعله مجموعة عاملات من الصم والبكم بمؤسسة "النافذة للفن المعاصر والتنمية" بمصر القديمة، بالاستفادة من قش الأرز بدلاً من حرقه وتحويله لورق، وتصنيع منتجات يتم عرضها داخل البازارات ويأتى إليها السياح لشرائها. من ناحيتها، قالت إيناس خميس مديرة مؤسسة "النافذة للفن المعاصر والتنمية" لـ"اليوم السابع"، إن فكرة إنشاء المؤسسة هو التدريب على العمل اليدوى من المخلفات الزراعية بشكل عام لصناعة الأوراق فقط، مثل "قش الأرز، شجر الموز، ورد النيل" مضيفة أنه من كل نوع من أنواع النباتات يتم تصنيع ورق مختلف عن الآخر. وأوضحت إيناس طريقة تحويل قش الأرز لورق، قائلة: "بنجيب قش الأرز العادى المكبوس الناشف بنقعه فى المياه لمدة ثلاثة أيام ويتم طبخه من يومين لأسبوع، وبيدخل مرحلة الطحن لمدة ساعة داخل ماكينة خاصة، ويتم وضعه داخل اسكرينات بأحجام مختلفة ويتم وضعه على الحائط حتى يتم تجفيفه من المياه، وبعد ذلك بنصنع ورق فقط، بداية من ورق A5 حتى متر فى مترين". وأضافت مديرة مؤسسة النافذة قائلة: "بنتعاون مع الصم والبكم، والعمالة 50% منها صم وبكم داخل المؤسسة، يتم تدريبهم وخلق فرص عمل لهم". وتابعت: "بدأنا بتصنيع منتجات خاصة بنا منذ 2007، بنصنع النوتة وعلب الهدايا والإضاءات والبرواز، وأصبح لدينا أوراق بألوان مختلفة". واختتمت إيناس حديثها بقولها: "مافيش دعم من أى جهة، ومعتمدين على بيع منتجاتنا بالمكتبات الكبرى والبازارات والسفارات، وهدفنا هو التصدير وبقلنا 6 سنين بنصدر لألمانيا، وأتمنى السياحة ترجع زى الأول لأننا بمصر القديمة متأثرين".





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق