الخميس، 19 أكتوبر 2017 02:39 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. "أم محمود" باللصق وشريطة قماش ملونة تصنع أجمل هدايا السبوع

كتبت - نورا طارق| 8/7/2016 3:30:00 PM

تجلس أم محمود بين العرائس الصغيرة تزينها وتضعها بداخل صندوق هدايا مع قطع من الحلوى، ثم تنتهى من ترتيبها وتلصق على الصندوق شريطة قماش ملونة مدون عليها اسم المولود وتمنى أمنيات سعيدة له.. تلك مهنتها التى لا تعرف غيرها منذ أن توفى زوجها وتركها تعول أولادها، لتعمل على تربيتهم وإلحاقهم بأفضل المدارس والجامعات.

 

تروى أم محمود قصتها قائلة: "أنا بقالى 25 سنة بشتغل فى تصميم  عرائس السبوع وهدايا الأفراح، وكانت الأول بالنسبة لىَّ هواية لكن لما مات جوزى أصبحت شغلتى".

 

تتذكر أم محمود حال المهنة قديماً فتقول: "كنت الأول بصنع الشغل بإيدى وكنت بعمل بزين شموع وأسبتة الأفراح وصوانى الشبكة، لكن دلوقتى كل حاجة بقت جاهزة وصينى ومبقتش حلوة زى زمان، وأصبح شغلنا تقفيل الشغل بس".

 

عن حالة البيع والشراء بالسوق تقول: "زمان مكنش فيه فلوس لكن كان فيه خير وبركة، كان الزبون يطلب كميات كبيرة، ومسلمين ومسيحين كانوا بيطلبوا لكن دلوقتى المسلمين معظمهم بيعملوا عقيقة، والمسيحين بقوا يكتفوا بكروت الأفراح، تحسى إن الناس معاها فلوس لكن مش عايزة تشترى بيها حاجة".

 

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق