الجمعة، 22 سبتمبر 2017 07:00 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو .. السير علي رقاب الشباب بالسيوف والتحطيب والمرماح أبرز طقوس إحتفالات مولد الشيخ أبو زعبوط بالأقصر

الأقصر – أحمد مرعى| 5/17/2017 3:31:42 PM

شهدت قرية البعيرات بمركز القرنة غربي محافظة الأقصر، علي مدار الـ48 ساعة الماضية مراسم الإحتفال بمولد العارف بالله الشيخ اللواء أبو زعبوط، حيث يحتفل الأهالي فى نجوع القرية بهذا المولد في العشر أيام الأواخر لشهر شعبان من كل عام، ويستمر الاحتفال عددا من الليالي، وسط حضور المئات من أهالى البر الغربي والمناطق المجاورة من محبي ومريدى العارف بالله أبو زعبوط.

وحصل "اليوم السابع" علي فيديوهات من داخل الإحتفالات لطقوس الطريقة الرفاعية التي تحتفل بالمولد عبر قيام مجموعة من الشباب بالنوم علي ظهورهم ويتم وضع السيوف علي رقابهم ليقوم شيخ الطريقة بالسير علي تلك السيوف دون حدوث أية أضرار للشباب، وذلك في تقليد يقوم به أبناء تلك الطرق في كافة الموالد لمشايخ الأقصر والصعيد بأكمله، كما شهد الإحتفالات إقامة حلقات الذكر وانتشار الدراويش.

ويقوم الأهالى بتمهيد الساحات لتنظيم "مرماح الخيل"، وإقامة لعبة "التحطيب" على أنغام الربابة والمزمار الصعيدي، والتي تبدأ بعد صلاه المغرب أو بعد صلاة العشاء، ويشارك فيها مريدو الشيخ أبو زعبوط من المحافظات المجاورة كأسوان، وقنا، والبحر الأحمر، وسوهاج.

وينتظر الأطفال تلك الليالى سنويا، للمشاركة في الألعاب التى يقوم الأهالى بتنظيمها مثل المراجيح، والوسائل الترفيهية، ويقوم البائعون بنصب الفرش لبيع الألعاب الصغيرة والطرابيش، ويقفون على منصة الشوارع المؤدية لمقام الشيخ لبيع الحلويات للأطفال.

كما يقوم ميسورو الحال فى قرية البعيرات بذبح العشرات من العجول، وتقديمهم مع الكباب والأرز والفطير المشلتت" السخينة" لمريدى الشيخ أبو زعبوط، والوافدين من قرى الأقصر والبلدان المجاورة كأسوان وسوهاج والغردقة وقنا، للمشاركة في مراسم الإحتفالات والتى منها المرماح، ولعبة التحطيب " العصي"، والإستماع إلى الأناشيد والقصص الدينية، والذكر، واّيات القراّن الكريم.

ومن الجدير بالذكر أن الشيخ اللواء أبو ظعبوط صاحب أكبر مقام في قرية البعيرات والبر الغربي بأكمله، يحتفل الأهالي بمولده في العشر الأواخر شهر شعبان كل عام، ويُختتم الاحتفال بليلة ختامية كبرى تحضرها القيادات، يعقبها خروج تابوت كبير يجوب جميع انحاء القرية ويتجمع خلفه الرجال والصبيان منهم الراكب ومنهم الماشي صبيحة اليوم الذي يلى الليلة الختامية، وتنتهى عند مقام الشيخ اللواء أبو زعبوط.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق