الإثنين، 21 أغسطس 2017 04:09 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. أهالى الداخلة يطالبون المحافظ بعدم الربط بين تشطيب الواجهات وتوصيل المرافق

الوادى الجديد _ ماهر أبو نور| 5/18/2017 6:52:27 AM

ناشد عدد من مواطنى مدينة موط التابعة لمركز الداخلة بالوادى الجديد اللواء محمد الزملوط محافظ الإقليم، بضرورة إعادة النظر فى آليات تطبيق قرارا إلزام المواطنين ممن يقومون ببناء المنازل أو العمارات بضرورة تشطيب الواجهات كشرط رئيسى لتوصيل المرافق وخاصة الكهرباء وهو ما تسبب فى توقف إجراءات التراخيص خلال الفترة الماضية لعدم قدرة المواطنين على تنفيذ القرار وهو ما زاد من المشكلة ولم يحلها وخاصة أنه ورد كتاب من وزارة الإسكان الى وكيل وزارة الإسكان للاستفسار عن سبب انخفاض عدد التراخيص فى المراكز والإفادة عن ذلك حيث أحجم عدد كبير من المواطنين عن استكمال أعمال البناء لعدم قدرتهم على تحمل نفقات التشطيب فى المنزل الذى يضطر للاقامه فيه على الطوب من الداخل لعدم كفاية الموارد والإمكانيات المادية وارتفاع مواد البناء والتشطيب بصورة كبيرة.

وقال محمد على يمانى من أهالى الداخلة وأحد المتضررين فى تصريح خاص لـــ"اليوم السابع"، أن قرار إلزام المواطنين بتشطيب الواجهات للمبانى والعمائر كشرط أساسى لتوصيل الكهرباء إلى  البناية وهو قرار غير مدروس تم تطبيقه بصورة غير فاعلة، حيث إن القرار كان الهدف منه هو إلزام الشركات والمقاولين الذين ينفذون مشروعات العمائر السكنية الكبيرة ويقوم بالمتاجرة فيها وبيعها للمواطنين دون الالتزام بتشطيب الواجهات وليس المواطنين ممن يريدون تجهيز مسكن مناسب للإقامة فيه وهو ما تضرر منه شخصيا ، حيث إنه لا يمتلك قيمة تكلفة تشطيب الواجهات وسيضطر للتوقف عن العمل فى بناء منزله .

وأضاف يمانى، أنه يحترم القانون ويشجع المسئولين عى تنفيذه ولكن فى السياق الصحيح بما يحقق مطالب المواطنين ويدعم تحقيق الاستقرار المجتمعى والأسرى بدلا من منح المسئولين عن التراخيص سكينا ليذبحوا بها المواطنين دون رحمة بظروفهم وهو على غير ما يطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحقيقه من أجل المواطن حيث يجب إعادة النظر فى القانون وبحث تنفيذ القرار من باب الرحمة والرأفة بالشباب على أن يتم تنفيذ القانون من خلال إلزام صاحب المنزل بالتوقيع على إقرارات بتشطيب الواجهات خلال فترة زمنية تتراوح ما بين عام وعامين وذلك حتى يمكن تخفيف العبء على المواطنين ويساعدهم على استكمال أعمال البناء والبدء فيما بعد بتشطيب الواجهات وخاصة أن أغلب أهالى مراكز الداخلة ملتزمون بذلك حرصا على تحقيق المنظر الجمالى لمساكن أغلب أهالى الداخلة .

وكان اللواء محمد الزملوط أصدر قرارا مؤخرا بضرورة إلزام من يقومون ببناء العمائر والمنازل على مستوى مراكز المحافظة بضروروة الالتزام بتشطيب الواجهات على أعلى مستوى حتى يتسنى للإدارات الهندسية منحه تراخيص إدخال المرافق وتم بالفعل تفعيل القرار وعدم توصيل المرافق للمنشآت التى لا تلتزم بالقرار . 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق