الأربعاء، 23 أغسطس 2017 02:01 م
قناة اليوم السابع المصورة

شاهد فى دقيقة.. نزيف البترول.. جراح مفتوحة فى اقتصاد الدوحة

إعداد ـ رباب فتحى| 8/8/2017 12:00:00 PM

بجروح مفتوحة فى مجالات عدة، يواصل الاقتصاد القطرى النزيف بعد شهرين من المقاطعة العربية التى قادتها الدول العربية الداعية لمواجهة الإرهاب الممول من الدوحة، مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، لتتكبد الإمارة خسائر قدرتها مراكز دولية وخبراء اقتصاديون بما يزيد على 75 مليار دولار‪.

 

وبخلاف قطاع السياحة والطيران الذى كان أول الخاسرين فى إمارة الإرهاب فى ظل فرض الحظر الجوى على الطائرات القطرية فى الأجواء العربية، بدأت الشروخ تتسلل قبل أيام إلى قلاع قطر النفطية التى كانت أحد أبرز مصادر قوة الاقتصاد الذى انفق من خلاله نظام تميم بن حمد على جماعات الإرهاب والكيانات المتطرفة.

فى السطور التالية، يستعرض "اليوم السابع" كيف بدأت الخسائر تضرب قطاع البترول القطرى‪..

 

الفيديو :

‪ 

ـ أكدت وكالة رويترز فشل خطة قطر لزيادة إنتاجها من الغاز 30% بحلول 2018

ـ حذرت الوكالة من تراجع وشيك لقدرات قطر النفطية وإنتاجها من الغاز المسال قبل نهاية العام

ـ خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتمانى توقعاتها لمستقبل 4 مؤسسات غاز قطرية من مستقر إلى سلبى

ـ أكدت موديز وقوع تخفيض محتمل لتصنيف شركة قطر للبترول حال تراجع التصنيف السيادى للدوحة‪.

ـ خبراء طاقة أكدوا أن تحول واشنطن من مستهلك للنفط إلى مصدر يحطم آمال قطر لتعزيز ريادتها فى مجال البترول

ـ بدأت بريطانيا تدرس الاعتماد على مصادر بديلة لقطر لتوفير 30% من احتياجاتها من الغاز

ـ دعا البرلمان البولاندى حكومة بلاده لوقف استيراد الغاز القطرى، مؤكداً أن أموال الشعب لا يمكن إنفاقها على دعم الإرهاب

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق