الإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:49 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. بعد نشر "اليوم السابع" تقرير معاناة "العزلة".. عودة معدية فارس بأسوان للعمل مرة أخرى

أسوان – عبد الله صلاح| 8/10/2017 12:46:19 PM

عادت المعدية النيلية لقرية فارس بمحافظة أسوان، للعمل اليوم، الأربعاء، مرة أخرى بعد توقف دام شهرين، عانى خلاله الأهالى من العزلة فى الانتقال من وإلى مدينة كوم أمبو إلا عن طريق اللنشات الأكثر تكلفة وخطورة على المواطنين.

جاء تشغيل المعدية اليوم، بعد انتهاء أعمال صيانة المعدية، ونشر "اليوم السابع" لتقرير حول معاناة أهالى القرية والقرى المجاورة لها من العزلة عن المدينة بسبب توقف عمل المعديات النيلية بمرسى القرية.

وفى أول يوم عمل للمعدية، انتقل "اليوم السابع" إلى قرية فارس شمال غرب مدينة كوم أمبو بنحو 30 كيلو مترا، لرصد ردود أفعال الأهالى والمسئولين حول التشغيل الجزئى لمعديات المرسى، حيث يقف المواطنون البسطاء فى القرية ومعهم النساء والأطفال على أحد ضفاف النيل، وهم يحملون أمتعتهم وعدد منهم يجلس داخل السيارة الأجرة التى أقلته من مدينة كوم أمبو فى انتظار وصول المعدية التى تعمل خلال الفترة من أول ضوء النهار وحتى آخره.

وصلت المعدية إلى البر الشرقى، ووقف العم أبو الحج، ينزل المرسى الحديدى الذى تمر عليها السيارات أولاً ثم يعبر المواطنون، وظهر على وجوههم السعادة بعد تشغيل المعدية التى ظلت متوقفة لمدة شهرين عانى خلالها الأهالى الكثير من المتاعب.

عادل طلحة رئيس مدينة كوم أمبو، قال إن اليوم شهد عودة معدية فارس 1 للعمل مرة أخرى بعد توقف دام نحو شهرين بسبب كسر فى "عامود الريشة" للمعدية، ما استلزم إصلاحه فى الشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن بالترسانة البحرية بمحافظة الإسكندرية، بتكلفة بلغت 640 ألف جنيه، بعد توجيهات اللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، تنفيذا لتعليمات المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، والذى أمر بسرعة إصلاح المعدية بعد سماعه شكوى الأهالى أثناء زيارته مشروع إنشاء كوبرى كلابشة الجديد خلال الأسبوع الماضى.

وأضاف رئيس مدينة كوم أمبو فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن معدية فارس 1 بدأت عملها فى مرسى القرية منذ عام 1998 بتكلفة 450 ألف جنيه، وتبلغ حمولتها 57 طنا، وتسع لـ49 راكبا بالإضافة إلى 10 عربات صغيرة، إلا أنها دخلت الصيانة بعد أعطال لحقت بها خلال الفترة من شهر يونيه 2015 وحتى شهر يونيه 2016، وبعد عودتها للعمل توقفت مرة أخرى قبل شهرين بسبب كسر عامود الريشة، وتم استبداله بآخر جديد بتكلفة 640 ألف جنيه.

فى سياق متصل، تابع صبرى محمود، مساعد محافظ أسوان لمنطقة شمال، بأن معدية فارس هى إحدى وسائل النقل التى تربط بين قرى شرق النيل بغربها، مشيرا إلى أن المعدية هى إحدى المشروعات بالمحافظة التى تساهم فى نقل المواطنين إلى غرب النيل، حيث مدينة كوم أمبو والمواقع الأخرى، وهى عبارة عن معدية رئيسية بحمولة 10 سيارات صغيرة ونحو 50 راكبا، وبمجرد حدوث أعطال بالمعدية تؤثر على حركة تنقل المواطنين فى فارس والقرى المجاورة لها.

وأشار مساعد المحافظ، إلى أن زيارة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، قبل أسبوع، كشفت عن شكاوى الأهالى من تعطل المعدية وعلى الفور أصدر محافظ أسوان تعليماته بسرعة إصلاح المعدية، ولم يمض سوى أسبوع حتى تم الانتهاء من صيانة المعدية، وجار استكمال الإجراءات لإصلاح المعدية الأخرى بالمرسى، وعلق قائلاً "المحافظ وعد فأوفى".

ولفت سامح عبد الكريم، رئيس قرية فارس، إلى وجود معدية أخرى معطلة بالمرسى وتحتاج إلى إصدار رخصة جديدة وأعمال صيانة بتكلفة تصل لنحو 750 ألف جنيه، موضحا أن المحافظة تعد تقريرا فنيا شاملا حول المعدية الأخرى المعطلة لطرحها فى مناقصة علنية.

وأكد المواطن محمد الطاهر قاسم، أحد أهالى قرية فارس، أن المعديات تخدم نحو 30 ألف نسمة بفارس فقط، علاوة على القرى المجاورة بدءا من الرمادى شمالا وحتى المنصورية جنوباً، لافتاً إلى أن المعدية تعد شريان الحياة لأهالى القرية نظراً لأهميتها فى ربط القرية بالجانب الشرقى، حيث مدينة كوم أمبو ووجود الأسواق والوظائف والمستشفيات وغير ذلك.

وتابع أبو الحج عمر عبد العزيز، عامل بمعدية فارس 1، بأن المعدية يعمل عليها 7 أشخاص وهم عاملان ومسئول تذاكر ورئيسين للقيادة ومساعد ميكانيكى ومشرف، وتنقل المواطنين من البر الشرقى للغربى والعكس فى مدة تستغرق نحو 10 دقائق، مؤكدا أنه يعمل منذ 7 سنوات على المعدية بعقد 1/3 وينتظر التثبيت.

وأضاف طه عبد الحافظ، مسئول التذاكر بالمعدية، أن تذاكر المعدية تختلف حسب المواطنين والسيارات، فالمواطن يقطع تذكرة قيمتها ربع جنيه فقط، بينما تكلفة السيارة الملاكى 5 جنيهات، والربع نقل 3 جنيهات، والأجرة المحملة بالركاب 7 جنيهات، مشيراً إلى أن اللنشات الخاصة تعمل فى أى وقت بسعة 22 راكب فقط، ويدفع المواطن أجرة قيمتها نصف جنيه خلال فترة النهار، وخلال فترة الليل جنيه واحد.

ووجه عبد الله سعد، أحد الأهالى ورئيس رابطة المزارعين بالقرية، الشكر للواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، الذى وعدهم بإصلاح المعدية وإنهاء مشكلة عطلها فى مدة لا تتجاوز الأسبوع، وهو ما حدث بالفعل بعد مغادرة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للقرية الأسبوع الماضى، لافتاً إلى أن المعدية بعد إصلاحها تحتاج فقط للتأكد من إجراءات السلامة بها وفحص طفايات الحريق المعطلة.

وطالب أهالى القرية اللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، بضرورة عودة عمل المعدية الأخرى "فارس 2" لاستيعاب تكدس المواطنين وإقبالهم على حركة النقل بالمرسى، وتفادى توقف حركة النقل على ضفاف النيل بالقرية فى حالة عودة الأعطال فجأة لمعدية فارس 1

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق