الثلاثاء، 22 أغسطس 2017 08:47 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. والد ضحية الصعق الكهربائى من عمود إنارة: " لو هبيع هدومى مش هسيب حق أبنى"

كتب عبد الله محمود| 8/10/2017 1:23:50 PM

" لو كان اللى مات ده أبن مسئول كبير أو أبن رئيس الحى كانت الدنيا قامت ومقعدتش لكن عشان هو أبن واحد غلبان من عامة الشعب حقه هيروح هدر من غير ما أى حد يتحاسب أو يتسأل حتى فى الواقعة، أبنى راح ضحية الإهمال وعدم الإحساس بالمسئولية تجاه المواطن البسيط اللى بيكمل بقيت عشاه نوم، ولو هموت من الجوع وهبيع كل ما أملك مش هسيب حق أبنى ولازم المخطأ يتحاسب "، بهذه الكلمات عبر فرغلى محمد على والد الطفل " محمد فرغلى " عن فجيعته فى ابنه الذى لقى مصرعه نتيجة صاعقة كهربائية تعرض لها أثناء لهوه مع أصداقائه بأحد الحدائق العامة بميدان حدائق القبة، بعد اصطدامه بعمود انارة مكشوف.

 

وأضاف والد الطفل الضحية ل " اليوم السابع "، أن نجله الذى يبلغ من العمر 14 سنة، ذهب إلى جدته بمنطقة حدائق القبة لقضاء الأجازة بعد أن أنهى أمتحاناته بالصف الثالث الإعدادى، مضيفا أنه تلقى اتصالا هاتفيا من أحد أقاربه يخبره فيه بأن نجله " محمد " تعرض لحادث بسيط، وطلب منه الحضور على وجه السرعة لإنهاء بعض الإجراءات، موضحا انه فوجئ فور وصوله إلى المستشفى التى نقل إليها نجله بوفاته متأثرا بإصابته التى تعرض لها بسبب ملامسته لعمود " إنارة ".

 

 

ويستكمل والد الضحية، أن حادث نجله ليس هو الأول من نوعه فى نفس المكان، وبنفس الطريقة، موضحا أنه توجد هناك العديد من الحالات المماثلة لحادث نجله أقربهم فى عيد الفطر الماضى، حيث توفى طفلين على حد قوله نتيجة تعرضهم لصاعقة كهربائية بسبب الأسلاك المعراة بأعمدة الإنارة المتواجدة فى ميدان الحدائق، لافتا إلى أن حى حدائق القبة غارق فى الإهمال والتسيب والتراخى مع الباعة الجائلين والمرتزقة الذين يتخذون من هذه الجنائن مكانا لهم للإفتراش بها واستخدامها كمسكن لهم، بالإضافة إلى استغلال هذه الحدائق فى استخدامها لوضع الالعاب الترفيهية أثناء فترات الأعياد على مدار العام بعلم مسئولى الحى، ومسئولى شركة الكهرباء الذين لا يتخذون أى إجراء مع هؤلاء الذين يأخذون وصلات كهرباء من هذه الأعمدة الكهربائية بشكل مباشر وعلنى، مما أدى إلى هذا الوضع الذى وصلنا له فضلا عن أنها سرقة كهرباء .

 

وطالب والد الطفل " محمد " ضحية الإهمال، بمحاسبة المتسببين فى هذا الإهمال ومجازتهم على إهمالهم وعدم قيامهم بأداء عملهم على النحو الذى يحمى حياة المواطنين، وحتى لا تتكرر هذه المأساة مرة آخرى مع ضحية جديدة، موجها أتهامه لرئيس حى حدائق القبة، ومسئولى شركة الكهرباء، وذلك لعدم قيامهم بأداء عملهم وحماية حياة المواطنين البسطاء .

 

بينما يقول عمرو شقيق الضحية 8 سنوات، وشاهد عيان على الواقعة، أنهم أثناء لهوهم ولعبهم لكرة القدم بــــ " جنينة " الحدائق تحت كوبرى القبة، أبتعدت الكورة عنهم إلى جوار عمود الإنارة الموجود على الرصيف الملاصق للـــ " الجنينية "، موضحا أنه وباقى أصدقائه من الأولاد لم ينتبهوا إلى أن أسلاك الكهرباء بارزة بشكل كبير من عمود الإنارة، لافتا إلى أنهم لم ينتبهوا إلأى هذا الأمر إلا عندما شاهدوا شقيقه ظل يترجف فى مكانه فور ملامسته للعمود وهو يحاول إعادة الكرة ليستأنفوا اللعب مرة آخرى.

 

ويضيف شقيق الضحية، أن المارة فى الشارع حاولوا أن ينقذوا شقيقه بإبعاده عن العمود إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك، موضحا أن أحد الأشخاص صعق هو الأخر عندما قام بجذب شقيقه نحوه ليبعده الكهرباء، مما أدى إلى سقوطه على الأرض هو الآخر، مضيفا أنه بعدة ما يقرب من دقيقة تمكن المارة من إبعاد شقيقه بإستخدام قطع خشبيه قاموا بدفعه من خلالها، مشيرا إلى أن الأهالى عقب أن تمكنوا من إبعاد شقيقه عن أسلاك الكهرباء حاولوا أن إفاقته وإسعافه، لكن دون جدوى، حيث أن حالته كانت صعبة ولم يستجب للإسعافات التى أجريت، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى، قائلا " حسبى ألله ونعم الوكيل عايز حق اخويا ".

 

بينما أنهمرت والدة الطفل الضحية فى حالة من البكاء الهيستيرى، ولم نتمكن من التحدث إليها .

 

فيما قالت أحد شهود العيان، ممن كانوا متواجدين أثناء الواقعة، أنه رأت الضحية ملتصق بعمود الإنارة لا يستطيع الإبتعاد عنه، ويرتجف بقوة شديدة نتيجة قوة التيار الكهربائى الذى تعرض له بسبب ملامسته له أثناء محاولته إعادة الكورة التى كان يعلب بها مع أصدقائه، مضيفة أن الطفل فارق الحياة فى أقل من 10 دقائق عقب الواقعة، نافية ما تردد من معلومات مغلوطة عن أن الطفل هو الذى عبث بأسلكة الكهرباء، موضحة أنه كان يلهو مع أصدقائه، وتعرض لهذه الحادثة البشعة نتيجة إهمال المسئولين فى متابعة مثل هذه الأعمدة اليتم استخدامها من قبل الباعة الجائلين لسرقة التيار الكهربائى فى الترويج لبضاعتهم وتجارتهم.

 

وطالبت شاهدة العيان، سرعة محاسبة المتسببين الحقيقين فى هذه الوقائع التى تكررت فى الفترة الأخيرة بشكل كبير نتيجة للإهمال الجسيم الذى يضرب حى حدائق القبة ومسئولى شركة الكهرباء . 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق