السبت، 23 سبتمبر 2017 01:14 م
قناة اليوم السابع المصورة

شاهد فى دقيقة.. سلخانة "رابعة".. يوميات الدم والتعذيب خلف منصة الإرهاب

إعداد ــ أحمد عرفة| 8/13/2017 12:00:00 PM

لم تكن الخطابات التحريضية التى صدرت من قيادات الإخوان على منصبة رابعة من فراغ، فالتنظيم الذى أقصى معارضيه خلال فترة حكم مرسى، مارس التعذيب ضد كل من حضر الاعتصام وانتقد قطع أنصار المعزول للطرق، فبشهادات أناس تعرضوا للتعذيب أكدوا أن أنصار مرسى مارسوا كل ألوان الضرب والتعذيب ضدهم، لأنهم انتقدوا الجماعة داخل الاعتصام.

أبرز دليل على هذا التعذيب، ما مارسته الإخوان ضد الصحفيين فى تلك الآونة، بداية من منعهم من الدخول للاعتصام ثم التطاول اللفظى والاعتداء البدنى عليهم لمنع أى صحفى من دخول الاعتصام وتصوير ما يحدث بداخله، فلم تكن الجماعة تسمح إلا بالصحف الموالية لها من الدخول لميدانى رابعة والنهضة، وتصوير ما تريد الجماعة أن تصوره داخل الاعتصام، بينما باقى الصحفيين فالدخول كان ممنوعا، والضرب كان مصيرهم حال اكتشفت أنصار الجماعة مشاركتهم.

المواطن العادى أيضا كان معرضا للتعذيب، ولعل الشخصيات التى ظهر على وجوهها أثار التعذيب من الإخوان، استخدمت فيه الجماعة الشوم والعصيان فى تعذيب المعارضين للاعتصام، تؤكد على أن اعتصام رابعة لم يكن سلميا، ويستعرض "اليوم السابع" عدد من شهادات بعض المواطنين الذين تعرضوا للتعذيب من الإخوان داخل الاعتصام.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق