السبت، 25 نوفمبر 2017 11:48 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.."الجبخانة" منطقة آثرية تحولت إلى وكر لتجارة المخدرات

كتب – سامح سعد حسب الله| 9/15/2017 3:30:00 PM

تتميز الحضارة المصرية بالعديد  من الإبداعات والآثار الخالدة على مر العصور من الحضارة الفرعونية بمختلف أسرها حتى الآثار القبطية والإسلامية فى مصر الحديثة.

 

و هناك الكثير من الآثار التى لا تعرف فى المجتمع المصرى، ولا تحظى بالاهتمام الكافى، ومنها منطقة "الجبخانة" بـ"اسطبل عنتر" التابعة لـحى مصر القديمة، ويبلغ طول هذا الأثر حوالى 180 مترا، وعرضه حوالي 115 مترا، ويتوسطه فناء واسع ، وهى عبارة عن بناء ضخم أشبه بالقلعة ذات مساحة كبيرة، تدل على عراقة التاريخ حيث بنيت بالأحجار الكبيرة "بلوكات" .

 

أما عن "الجبخانة " فهى عبارة عن مبنى كبير ذات أسوار عالية يوجد بكل سور سلم كبير كان يستخدم للصعود أعلى السور للدفاع عن أهلها، ولها بوابة كبيرة من الأمام، ومن الداخل يوجد بها مجموعة من الحجرات .

يوجد  في المكان سجن كبير له بوابة عالية وأسوار شديدة الارتفاع وبداخله مجموعة كبيرة من الحفر بداخل كل واحدة منهم سلم يستخدم لنزول المساجين للحبس تحت الأرض، ولكن تم دفن تلك الحفر عدا حفرة كبيرة.

 

وبسبب الإهمال تحول المكان  الأثرى الي وكر للمخدارت وممارسة كل أنواع الممنوعات دون رقابة وطلب أحمد محمود، أحد سكان الحي أن يعيش في أمان في المكان ومنع المخدارت داخل المكان وطالب الحي بوجود  رقابة في المكان وعودة الشرطة للمكان من جديد .

وأضاف رمضان جلال، "أنا  من سكان المنطقة والمكان هنا فيه آثار كثيرة وخير كتير بس اتسرق عشان مفيش  أمن في المكان".

فيما طالبت "ام  محمد" أحد الاهالى  بتوفير الأمن فى المكان ومحاربة تجار المخدرات حرصا على البنان والأطفال.

وصرخ أحد الاهالي قائلا:" مش بنعرف ننام من الخوف وانتشار المتسولين في المكان وسط سكوت تام من الشرطة".

ومن جانبه قال محمد زين رئيس حي مصر القديمة، أنه لا يعرف شئ عن  منطقة  الجبخانة، قائلا:"  معرفش حاجة عنها والمكان تابع للآثار ومعرفش ليه مفيش حماية من الشرطة فى المكان" .

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق