الإثنين، 11 ديسمبر 2017 07:17 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..مجمعات بورسعيد الصناعية عبور جديد بمصر للتصدير

بورسعيد – محمد عزام| 10/9/2017 5:47:19 AM

تشهد محافظة بورسعيد انتفاضة صناعية كُبرى بالتوسع فى إنشاء المجمعات الصناعية والتى تشرع خلال الفترة القادمة بالتصدير ومنها من اتفق على طلبيات لتصديرها بعد أن اشتهرت بورسعيد بأنها بلد للاستيراد، باتت إحدى المناطق الصناعية الواعدة بين محافظات مصر لاسيما مع بدء الإستثمار وتشغيل المنطقة الصناعية فى شرق المحافظة .

ورصدت كاميرا "اليوم السابع" افتتاح 10 مصانع ضمن مجمع الـ 58 مصنع جنوب بورسعيد، والذى كان مقرر إفتتاح المجمع كاملاً ديسمبر الماضى، ولكنه أصر بعض شباب المستثمرين أن يحتفلوا بأعياد نصر أكتوبر بنصر جديد فى الصناعة المصرية ليصل عدد المصانع التى تم افتتاحها قبل الموعد المحدد لها 22 مصنعا.

وقال عادل عبد الفتاح، مدير المنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد، فى تصريح خاص لليوم السابع، إنه تم افتتاح 10 مصانع من ضمن المجمع الصناعى الجديد لشباب المستثمرين بالمحافظة .

وأضاف "عبد الفتاح"، أنه كان محدد ل 58 مصنعا الإفتتاح كاملاً فى أعياد بورسعيد ديسمبر القادم، ولكنه حرص بعض الشباب على الإفتتاح فى احتفالات السادس من أكتوبر، وبالفعل تم إفتتاح 10 مصانع، بالإضافة إلى 12 مصنعا كان قد تم إفتتاحهم من قبل وهذا ألقى بظلاله على إنطباعات جيدة لدى الزائرين .

وأوضح محمد منتصر، أحد الشركاء الستة فى أحد المصانع، أنه وشركائه يستوردون منذ 15 عاما، وإكتسبوا خبرات عديدة خلال هذه السنوات تم تكريسها للصناعة حالياً عندما وجدوا الفرصة بتخصيص الدولة لمجمعات صناعية لصغار المستثمرين .

وأشار إلى أنه وشركائه إتجهوا إلى الصناعة وبصدد التصدير، مطالباً المسئولين عن الصناعة فى مصر بتوفير بطاقة الاحتياجات التى يستوردوا عليها الأقمشة والمواد الخام بأسعار رخيصة .

وأكد "منتصر" خلال لقائه مع "اليوم السابع"، أنهم قد وصلوا لمنتج مصرى يضاهى التركى والصينى ويُباع فى الأسواق بأسعار أقل بكثير؛ فعلى سبيل المثال قميص تركى بـ 750 جنيها، والصينى من نفس النوع يُباع بـ 350 جنيها، تم توفيره مصرى بحوالى 150 جنيها.

وقال النائب أحمد سمير، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن بورسعيد تتحول من الإستيراد للتصدير بفضل مثل هذه التجارب للمجمعات الصناعية الصغيرة التى من خلالها يتم الحد من الاستيراد.

واستكمل، أنه طالب اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، بتكرار مثل هذه التجربة "مجمع 58 مصنعا" لاستقطاب شباب المستثمرين وتحويلهم من الاستيراد للتصدير وجلب العملة الصعبة بدلا من خروجها إلى دول أخرى.

وأوضح محمد على يوسف، رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، تزامناً مع احتفالات العبور، نرى أنه من خلال مشروع 58 مصنعا نرى عبور اقتصادى جديد بالمنتج الذى رأيته داخل هذه المصانع وأثبت الشباب أن الشعب المصرى يستطيع.

وأكد "يوسف" خلال لقائه مع "اليوم السابع"، أن المنتج المصرى بمجمع الـ 58 مصنع يضاهى المنتجات الأجنبية وبأسعار أقل، وشددنا على الشباب خلال مرورنا أن يكون لمصر "برندات" خاصة بها ولا نقوم بتقليد "برندات" خارجية.

ولفت إلى أنه واللجنة قاموا بالمرور على العديد من المناطق الصناعية بالمحافظات المختلفة لبحث مشكلاتهم التى يواجهونها، والعمل على حلها للبدء فى زيادة العملية الإنتاجية وتصدير المنتج المصرى ليجتاح العالم.

وأكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن شباب المستثمرين بالمحافظة والذين حصلوا على الـ 58 مصنعا بالجنوب أثبتوا أنهم على قدر المسئولية وذلك من خلال ما رأيته من منتج عالى الجودة وبسعر أرخص من المستورد بمراحل .

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق