الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 02:58 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. مشروع "سحارة سرابيوم" يقترب من الانتهاء لرى 100 ألف فدان شرق القناة

الإسماعيلية – جمال حراجى| 10/9/2017 3:22:51 PM

أكد اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، أن ترعة سرابيوم والسحارة الملحقة بها يمثلان المهمة الأصعب فى تأمين الخدمات لأهالى شرق القناة، وتعد أكبر مشروع مائى أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس الجديدة لنقل المياه إلى سيناء، وأن افتتاح المرحلة الثانية من المشروع، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووزارة الموارد المائية والرى خلال شهر ديسمبر المقبل.

ويبلغ طول سحارة سرابيوم 420 متراً، بهدف نقل المياه أسفل قناة السويس الجديدة، وتوفير مياه الرى من ترعة سيناء وتأمين وصولها من أسفل القناة الجديدة للمزارعين فى منطقة شرق قناة السويس الجديدة وسيناء، حيث تقوم السحارة برى من 70 إلى 100 ألف فدان، عند إنتهاء المشروع بالكامل وتبلغ تكلفة المشروع 1.3 مليار جنيه ويستهدف نقل مليون و250 ألف متر مكعب من مياه مصرف المحسمة  يوميا إلى شرق القناة.

 توفير مياه الرى لسيناء

وأشار محافظ الإسماعيلية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن المشروع يهدف لتوفير مياه الرى والشرب لسيناء فى نطاق شرق البحيرات وشرق قناة السويس، علاوة على معالجة مشكلة نقص المياه بشرق قناة السويس، ويساعد المشروع فى إقامة العديد من المشروعات الاقتصادية على محور قناة السويس الجديدة، وتوصيل المياه للأهالى بمشروع قرية الأمل بمنطقة شرق البحيرات، وهو عبارة عن إنشاء سحارة أسفل القناة الجديدة لتنقل مياه النيل لسيناء، وتُعد أكبر مشروع مائى ينفذ فى منطقة الشرق الأوسط، حيث يمر أسفل قناة السويس الجديدة، وتتكون من 4 بيارات ضخمة لاستقبال ودفع المياه، حيث يبلغ عمق البيارة الواحدة 60 متراً، ويبلغ قطر السحارة الداخلى ما يقرب من 20 متراً، مع 4 أنفاق أفقية طول النفق الواحد 420 متراً محفورة تحت القناة الجديدة، ويبلغ قطر النفق الواحد 4 أمتار، وعمقه 60 متراً تحت منسوب سطح المياه، وأسفل قاع القناة الجديدة بعمق 16 متراً تحسباً لأى توسعات أو تعميق مستقبلاً، ويبلغ طول النفق 420 متراً لنقل مياه نهر النيل من ترعة الإسماعيلية كمصدر رئيسى لتبدأ رحلتها من غرب القناة القديمة بترعة السويس، وتمتد بطول سحارة سرابيوم تحت القناة القديمة لتعبر منطقة تجمع بين القناتين القديمة والجديدة، وتمر بسحارة سرابيوم الجديدة لتصل إلى شرق القناة الجديدة ناحية ترعة الشيخ زايد جنوباً وترعة التوسع شمالاً.

 

ثلاث شركات

وأضاف محافظ الإسماعيلية، أنه تم تمرير 700 ألف متر مكعب من المياه، فى المرحلة الأولى، والمشروع عبارة عن 4 بيارات، القطر الداخلى 18.5 والخارجى 24 متراً، ويبلغ عمقها تحت الأرض 120 متراً، بمعدات خاصة تم استيرادها من ألمانيا ويعمل عليها مصريون، ويعتبر المشروع الوحيد فى منطقة الشرق الأوسط بهذا العمق.

 

وكشف محافظ الإسماعيلية أن هناك 3 شركات تعمل فى المشروع، وهى شركة كونكورد وهى الشركة الرئيسية، وتعاونها شركة باور إيجيبت، وشركة ريلانس للخرسانة الجاهزة ، بالإضافة إلى 26 شركة مقاولات صغيرة، وأن هناك 600 عامل وفنى ومختص ومهندس يعملون بصفة مباشرة، والمئات من المصريين عملوا فى المشروع على فترات متفاوتة، وخبراء أجانب للتدريب فقط.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق