الخميس، 19 أكتوبر 2017 05:37 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. ما سر اختفاء كتب "برايل" الدراسية للمكفوفين من المدارس المصرية؟

كتبت: منة الله حمدى| 10/11/2017 1:30:00 PM

كارثة كبرى تقع على عاتق الطلاب المكفوفين بمراحل الدراسة الأساسية فى مصر، حيث لم تطبع وزارة التربية والتعليم الكتب الدراسية بطريقة "برايل" للطلاب من ذوى الإعاقة البصرية حتى الآن، مما يعطل تحصيلهم للمواد الدراسية .

المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين "قصر النور" هو المكان المنوط به طباعة الكتب بطريقة "برايل" للمكفوفين منذ 40 عاماً من خلال تعاقد سنوى مع وزارة التربية والتعليم نظير مبلغ معين، ولكن هذا العام الوزارة وجهت خطاب إلى المركز بعدم استمرارية طباعة الكتب، هذا بعدم ذكر أسباب منطقية لوقف الطباعة، وتعاقدت مع مطابع ليست متخصصة ، مما حدث حالة الركود والإحباط على العاملين داخل المركز.

و"برايل" هو نظام الكتابة المستخدمة للمكفوفين عن طريق اللمس، اخترعها"لويس برايل" فرنسى الأصل قبل 200 عامًا، وهى تتكون من عدد من الخلايا ، وتحتوي كل خلية على عمودين، يتكون كل عمود من ثلاثة نقاط بارزه، يستطيع الكفيف أن يقرأها من خلال تلمسها بأطراف أنامله.

"محمود عثمان" المدير الفنى لمطابع المركز النموذجى لرعاية المكفوفين قال لـ"فيديو7" قناة اليوم السابع المصورة، أن القائمين على طباعة الكتب بطريقة "برايل" هم المكفوفين أنفسهم  وذلك نظير رواتب تصرف لهم من المركز، تعد عملهم و"أكل عيشهم"، وللأسف توقفت الماكينات عن الطباعة ولم يتقاضى العاملين اجورهم فأغلبهم متزوجون ولديهم أطفال فى مراحل دراسية مختلفة، ورغم ذلك توجهنا إلى الوزارة وتم مخاطبة الجهة المنوطه ومكتب الوزير ولكن لا فائدة وتم تجاهلنا.

وأضاف "عثمان" "لمصلحة مين تأخر طباعة الكتب حتى الآن وترك الطالب الكفيف بدون كتاب؟"كما ناشد وزارة التربية والتعليم بصرف مستحقات المركز المالية المتأخرة لديها والتى تبلغ 4 مليون جنيه مصرى، حتى يقوم المركز بصرف رواتب العاملين به.

وأكد على ذلك محمد عبد الله قائلاً" حياتنا اتلخبطت بعد وقف الطباعة مافيش دخل لينا وإحنا معانا عيال وفاتحين بيوت، بناشد الوزارة اعادة الطباعة تانى داخل المركز".

أما صابر محمود فوجه رسالة إلى وزارة التربية والتعليم قائلًا" بصوا بعين قوية للطالب الكفيف إزاى بيعانى من عدم تواجد الكتاب اثناء الدراسة، الطالب كفيف المفروض نرحمه وبلاش نزود همه ".

التقى "فيديو7" مع بعض الطالبات من ذوى الإعاقة البصرية فقالت الطالبة ريم محمد فى الصف الثالث الإعدادى فى مدرسة النور للمكفوفين بالمهندسين أنها لم تتسلم الكتب الدراسية حتى الآن، مما يعوق تحصيلنا للمواد الدراسية، كما أن المدرسين يقومون بإملاء الدروس علينا من كتب المبصرين، وهذا لا يُغنى عن الكتب الخاصة بنا والمطبوعة بطريقة "برايل".

أما رحمة جمال فى الصف الثالث الإعدادى فقالت: المشكلة تكمن فى تراكم المواد الدراسية علينا.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق