الأحد، 19 نوفمبر 2017 09:03 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. الدكش يكشف سبب انفعال عم حارس عقب مباراة التليفونات

كتب- مصطفى يحيى| 11/11/2017 12:50:05 AM

سحق الأهلى منافسه تليفونات بنى سويف بخمسة أهداف نظيفة، فى المباراة التى جمعتهما مساء اليوم على استاد بتروسبورت فى دور الـ32 لمسابقة كأس مصر، ليتأهل المارد الأحمر لملاقاة الداخلية في دور الـ16 من عُمر البطولة.

سجل خماسية الأهلي كل من،هشام محمد وعمرو السولية وجونيور أجايي وعماد متعب واحمد حمدي،في مباراة كانت السيطرة والخطورة فيها من نصيب الأحمر.

بدأ الأهلى المواجهة بضغط شديد على دفاع التليفونات، مستغلا سرعات الثنائى أجايى وأحمد حمودى، ليحصل على أول ركلة ركنية فى الدقيقة الثانية تصدى لها حسين السيد، لكن دفاع التليفونات أبعدها من منطقة الجزاء تماما.

فى الدقيقة السابعة سقط مصطفى كشرى مهاجم التليفونات مطالبا بالحصول على ركلة جزاء، بعد التحام قوى معه من جانب محمد هانى، لكن حكم اللقاء تجاهل الأمر وهدد بمنحه بطاقة صفراء، ثم توغل عبد الرحمن زين داخل دفاعات الأهلى وهدد مرمى محمد الشناوى، إلا أن دفاعات الأحمر انقذت الموقف وشتت الكرة.

فى الدقيقة 11 حصل الأهلى على ركلة جزاء احتسبها الحكم طارق سامى بعد عرقلة المغربى وليد أزارو داخل منطقة الجزاء، فشل أحمد حمودى فى تسجيلها بعد تألق حارس التليفونات مصطفى حسن فى التصدى لها.

لم يستسلم الأهلى وضغط بكل هجومه لينجح لاعب الوسط هشام محمد بالدقيقة 19 فى إحراز هدف التقدم لناديه مستغلا "دربكة "دفاع التليفونات.

لم يستمر الحال أكثر من 3 دقائق لينجح عمرو السولية في تسجيل الهدف الثانى عن طريق عرضية أرضية تسلمها من حسين السيد الظهير الأيسر، ولم يجد أى صعوبة فى إدخالها شباك المنافس.

وحصل الأهلى فى الدقيقة 28 على ركلة حُرة بسبب عرقلة أزارو، سددها حسين السيد لكنها مرت أعلى مرمى التليفونات الذي ضغط علي استحياء لكن دون أي فاعلية.

وفى الدقيقة 38 حصل أزارو على ركلة جزاء جديدة، تصدى لها أحمد حمودى لكن صانع الألعاب أهدرها بغرابة شديدة أعلى مرمى حارس التليفونات، وحاول الأحمر زيادة غلته من الأهداف وبالفعل نجح المغربى أزاور فى تسجيل الهدف الثالث قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثانى أجرى الأهلى أول تغييراته بنزول عماد متعب بدلا من وليد أزارو، ثم كشر التليفونات عن أنيابه ساعيا إلى تسجيل هدف حفظ ماء الوجه، إلا أن الحال سرعان ما انقلب لصالح المارد الأحمر بالحصول على ركلة جزاء، نجح متعب هذه المرة فى تسجيلها معلنا تقدم فريقه برباعية دون رد.

وأجرى الأهلى ثانى تغييراته بنزول أحمد الشيخ بدلا من أحمد حمودي، ثم تغيير آخر بنزول إسلام محارب بدلا من النيجيرى أجاى لتنشيط الجانب الهجومى بشكل أكبر.

انتفض الأهلى من جديد وعاد لذاكرة التهديف خلال المباراة، بعدما نجح لاعب الوسط الشاب أحمد حمدى فى تسجيل الهدف الأول له والخامس لفريقه بكرة تسلمها من زميله عماد متعب.

استمر اللقاء سجالا بين الناديين، فالأهلى حاول زيادة غلته من الأهداف، فيما تطلع التليفونات إلى إحراز هدف حفظ ماء الوجه، لكن طموحات الناديين لم تسفر عن أى جديد ليُطلق الحكم صافرة النهاية معلنا تأهل المارد الأحمر لدور الستة عشر، أما عن سبب انفعال عم حارس عقب المباراة .. شاهد الفيديو لتتعرف على السبب.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق