الأحد، 19 نوفمبر 2017 10:51 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. مسنة تترك حياة البنى آدمين وتفضل عيشة الكلاب.. هدى: "البشر وحشة معايا"

كتبت: منة الله حمدى| 11/12/2017 1:15:39 PM

"هدى عبد الحميد" سيدة فى العقد الخامس من عمرها اتخذت أرصفة القاهرة بيتًا لها، لا تعرف أين هى ولا كم يبلغ عمرها، بعد وفاة زوجها وزواج ابنها الوحيد طردت من بيتها بسبب عدم قدرتها على سداد إيجاره، فاختارت أن تجاور مقام السيدة عائشة وتتبارك بها وتحتمى من قسوة الزمن تحت الكوبرى، لم تجد "هدى" صديقة لها وجارة سوى "كلبة" كانت تحمل فى أحشائها أبنائها ونفقت وهى تلدهم، فتولت تربيتهم وارتبطوا بها بشكل كبير، لا يمكن أن يقترب منها أحدًا فهم أهلها وعزوتها تحتمى بهم ممن يحاول الغدر بها.

 

بالرغم من أن "الحاج أحمد" من الخليفة استأجر لها شقة صغيرة فى منطقة السيدة عائشة كما تقول"هدى"، ولكن بسبب ارتباط الكلاب بها وملازمتهم لها فى كل مكان، اجتمع الجيران وصاحبة الشقة على هدف واحد وهو طردها من الشقة وعودتها للشارع مرة أخرى، فاختارت فى هذه المرة رصيف وسط أهم ميادين القاهرة "ميدان العتبة"، تستيقظ ليلًا وتهرب من ضوضاء المكان بالخلد فى النوم نهارًا، تذهب إلى المسجد لتقضى حاجتها وتغسل وجهها وتتوضأ ثم تعود مرة أخرى إلى الرصيف، وتتغذى على ما يجود به المارة من مأكولات أو بضع جنيهات تشترى به ما تأكله.

 

"مش عاوزة اقعد عند حد يزلنى ولا يبهدلنى" من أجل هذا الهدف تركت "هدى" بيت ابنها وفضلت الحياة فى الشارع تخوفًا من أن يطغى أحدًا عليها ويفرط سيطرته أو يشعرها بالمهانة، ورغم ذلك تذهب الأم إلى أبنها كل فترة لتطمئن عليه وعلى أحفادها.

 

تقول هدى " أنا وابنى عايشين كده على الله بروح أزورو وبيدينى فلوس، لكن أنا بحب أعيش لوحدى مع كلابى مش عاوزة أعرف بنى أدمين تانى خلاص، البشر وحش معايا، أنا راضية بكل شيء يجيبه ربنا، إللى ربنا يعمله معايا أنا راضية بيه ".

 

تتمنى "هدى" مكان تعيش فيه مع كلابها فقالت لـ"فيديو 7 قناة اليوم السابع المصورة، " نفسى فى مكان أعيش فيه زى البنى أدمين، أكون برحتى محدش يزلنى، أنا بحب أعيش فى حالى ومش عاوزة حاجة من الناس غير انهم يسبونى فى حالى".

 

لمزيد من الفيديوهات الاجتماعية زوروا موقعنا على اليوتيوب

https://www.youtube.com/user/MubasherYoum7/videos





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق