الأحد، 19 نوفمبر 2017 03:07 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. مأساة طفل أصيب برصاصة طائشة فى المخ من مجهول بالشرقية

الشرقية – إيمان مهنى| 11/14/2017 12:48:15 AM

الطفل " أحمد  " عُمره 5 سنوات من محافظة  الشرقية، ضحية جديدة  ضمن ضحايا الأعيرة الطائشة، طلق طائش غير معلوم مصدره حتى الآن استقر في مخ الطفل اثناء تواجده مع أسرته فى أحد المقاهى.    

 داخل مستشفى خاص، يتلقى العلاج الطفل "أحمد محمود سليم" من مركز ههيا بالشرقية، حيث نجح فريق طبي  في استخراج الرصاصة التي استقرت في منطقة خطرة بالمخ.

التقى "اليوم السابع" الطفل وأسرته وفي البداية قالت غادة غريب والدة المجني عليه " الحمد لله "  نجح الاطباء في استخراج الرصاصة وهي  معجزة إلهية وطبية  بكل المقاييس ، نظرا لخطورة الإصابة والتي وصفها الاطباء بأنها الحالة الرابعة علي مستوي العالم والأولي لطفل يصاب بطلق ناري بهذه الطريقة.

أضافت والدة الطفل قائلة: الرصاصة وصلت حتى خلف العين والجيوب الانفية في المخ واستقرت، لافتة ان هذا من فضل الله وأنه وفق الفريق الطبي في استخراجها بمنظار ، بعدما  كتبنا إقرار بتحمل المسئولية نظرا لخطورة الاصابة واحتمالية فقد البصر، إلا أن الله وقف بجانب هذا الطفل البرئ واستجاب لدعاء الامهات والأهالي الذين تابعوا حالته.

أضافت أنه بالرغم من استخراج الرصاصة ، إلا أنه مازال في مرحلة خطرة، لوجود شظية  مستقرة في المخ، بالإضافة الي حاجته لعمليات أخرى لترقيع الشروخ التي سببتها الرصاصة.

وقالت الام المكلومة " ما ذنب طفل برئ أن يُحرم من طفولته " ، وهو طفل رياضي يمارس الجمباز والكاراتيه وكان ينتظره مستقبل رياضي، ألا ان ذلك الطلق الطائش اغتال كل هذه الاحلام وأصبح حلمنا فقد أن يعيش بصورة طبيعية.

وتابعت: الي هذا الحد يصل الاستهتار بأرواح المواطنين ، متسائلة " لماذا يكون حمل السلاح دون رقيب في المجتمع ؟ لماذا لا يكون هناك عقاب رادع لمثل هذه الحالات ؟ اطالب بمعاقبة الجناة في ميدان عام.

  كان فريق من النيابة العامة تحت اشراف المستشار وليد جمال الدين محامي عام شمال الشرقية، عاين المقهى مكان وقوع الحادث، وتم اخذ اقوال شهود الواقعة، كما قررت ارسال الطلق المستخرج من الطفل الي  المعمل الجنائي  لكتابة التقرير، واستكمال التحقيقات في   المحضر رقم 4827 لسنه 2017.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق