الخميس، 14 ديسمبر 2017 08:58 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. ضحية إهمال السكة الحديد: تم بتر رجلى اثر انزلاقى أسفل قطار ونفسى فى سيارة للذهاب للمدرسة وتركيب طرف صناعى

القليوبية - نيفين طه| 12/4/2017 11:09:24 PM

"حُرمت من الذهاب إلى المدرسة والجلوس مع أصدقائى وأصبحت حياتى كئيبة، داخل حجرتى بالمنزل، بسبب إهمال المسئولين بمحطة السكة الحديد الذين تسببوا فى إصابتى وبتر قدمى إثر انزلاقى أسفل قضبان محطة السكة الحديد بالخانكة".. بهذه الكلمات روت "آلاء محمد" مأساتها بسبب الاهمال بمحطة السكة الحديد بالخانكة.

تقول آلاء محمد – 16 عاما - الطالبة بالصف الثاني الثانوي بمدرسة الخانكة الثانوية الصناعية لـ"اليوم السابع": كنت أعيش حياة سعيدة أذهب كعادتي للمدرسة بصحبة أصدقائي، ولكن لم تستمر السعادة بحياتي وتحولت لكابوس بآخر يوم بالامتحانات، بعد أن انتهينا، ذهبنا لاستقلال القطار للذهاب لمنازلنا، وأثناء ركوب القطار من محطة سكة حديد الخانكة انزلقت قدمي أسفل عجلات القطار لأن رصيف المحطة متهالك، وأجريت 5 عمليات جراحية، وتم البتر فى الساق اليمنى وأصابع القدم اليسرى، لإصابتى بتهتك بالقدم اليسرى. 

أضافت آلاء وهي تبكي، حياتي انتهت أصبحت لا اذهب الى المدرسة ولا أستطيع مقابلة أصدقائي، أهلي ناس غلابه لكي أخرج محتاجة سيارة فكل هذا يحتاج لأموال، و أسرتي ليس لديها القدرة على تحمل تلك المصاريف. 

وقالت "آلاء" نفسي اروح المدرسة وأخرج مع أصدقائي، ياريت أهل الخير يساعدوني في توفير سيارة مجهزة أستطيع الذهاب بها إلى المدرسة لأن أسرتي ليس لديها المقدره على تحمل تكاليف تنقلاتي بعد الحادث، كما أتمنى الاهتمام بمحطات السكة الحديد حتى لا تتكرر معاناتي مع أحد.

ويقول عبد المعطي محمد والد آلاء، ابنتي حُرمت من الحياة وممارسة حياتها الطبيعية بسبب إهمال السكة الحديد، وأنه حرر محضر بمركز شرطة الخانكة ضد السكة الحديد واتهمها بالإهمال.

وطالب والد آلاء المسئولين بمراعاة المواطنين والخوف على حياتهم حتى لا تتكرر مأساة ابنته، و إصلاح السكة الحديد بمحطة الخانكة وأبو زعبل التي تعاني من الإهمال وتكسير أرصفة المحطة، مما يعرض حياه الطلاب والمواطنين للخطر.

وأشار والد "آلاء" انه بالرغم مما حدث لابنتهم وتقديمه طلب للتضامن الاجتماعي لصرف مساعده لابنته لكن لم يلتفت إليه أحد من المسئولين، مطالبا المسئولين بمساعدته في الحصول على حق ابنته وهو سيارة تذهب بها للمدرسة وتركيب طرف صناعى لابنته لتستطيع العيش مثل باقى الفتيات.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق