الأحد، 17 ديسمبر 2017 12:25 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. 4 أطفال من ذوى القدرات الخاصة يناشدون محافظ سوهاج بتوفير مصدر رزق

سوهاج ـ محمود مقبول| 12/6/2017 4:48:08 PM

أحلامهم بسيطة ومطالبهم مشروعة، هم أربعة أبناء من ذوى القدرات الخاصة  لأم وأب أرهقهما الزمن من كثرة البحث عن لقمة العيش التي ينتظرونها كل يوم من أيدى أصحاب القلوب الرحيمة، خاصة بعد أن تقدم بهم السن وصعب عليهم البحث عن العمل .

 
شريف وعلى وشقيقتيهما كل ما يطلبونه من الدنيا وأهل الخير هو توك توك أو تروسيكل أو مشروع يبيعون فيه بعض السلع وسرير ينامون عليه وبطانية تقيهم شر البرد .
 
"اليوم السابع" انتقل إلى قرية النغاميش بمركز دار السلام جنوب شرقى محافظة سوهاج لإلقاء الضوء على حالتهم وكيف يعيشون، وما هى احتياجاتهم اليومية؟، ففي البداية تقول رضا السيد والدة الأطفال الأربعة من ذوى القدرات الخاصة، إننا الآن نعيش في منزل ملك للجيران بعد قام أهل الخير بإعادة بناء المنزل الذى نقيم فيه، ومنذ لحظة ولادة أبنائى الأربعة وحتى الآن وهم على هذه الحالة، صرفنا كل ما لدينا وساعدنا أهل الخير وفى النهاية طلبوا منا عمل جلسات علاج طبيعى لهم، ولم نستطع ذلك وتركناهم على هذا الحال، مما زاد من إعاقتهم ونحن لا نطلب شيئا بعينه، ولكن من يستطيع أن يساعدنا ويساعد الأبناء الأربعة فجزاه الله عنا كل خير.
 
أما شريف أحد الأطفال ذوى القدرات الخاصة فيقول، "أنا نفسى في توك توك أو تروسيكل أو مشروع صغير أبيع فيه سلع كى أساعد والدى المسن ووالدتى وأصرف على أخوتى المرضى وهذا كل ما أريده، وأناشد المحافظ بتوفير مصدر رزق يساعدنى وأخوتى إلى جانب المعاش الذى نصرفه فنحن أسرة فقيرة تحتاج إلى المساعدة، خاصة أن حركتنا نحن الأربعة ضعيفة ونحتاج إلى العون.
 
أما على فيقول "يحتاج كل منا إلى سرير وبطانية، لأن البرد صعب علينا، وكما نحتاج إلى سرير لوالدى ووالدتى من أجل الحفاظ عليهما من البرد".
 
وعلى جانب أخر، يقول والد الأطفال الأربعة لقد تقدم بى السن وضعف بصرى وتم إجراء أكثر من عملية جراحية لى، وأحتاج الآن إلى عملية أخرى، وأننا أطالب المسئولين بالتدخل وإجراء العملية الجراحية لى حتى أستطيع رعايتهم، خاصة أن سنى تقدم وحركتى وعملية البحث عن الرزق أصبحت ضعيفة، لأن أصحاب الأعمال والزراعات يرفضون تشغيلى نظرا لكبر سنى وإصابتى بالعديد من الأمراض وعدم قدرتى على الرؤية بشكل جيد.
 
 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق