الخميس، 18 يناير 2018 03:50 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو خطير.. طفلتان تعيشان وسط الزواحف القاتلة

محمد فتحى عبد الغفار| 12/9/2017 2:07:59 PM

فى بيت صغير بقرية ريفية بالدقهلية، تعيش الطفلتان حسناء سنتان وملك 4 سنوات، حياة أشبه بأفلام الأجنبى.. هى حقا أسرة سعيدة جدا، فعندما تتجول فى المنزل ستجد تمساح هنا وأناكوندا ضخمة هناك ستخرج إلى الصالة ستجد أناكوندا أخرى من النوع الأمريكى المرعب، وعندما تجلس على الأريكة ستجد حرباءة بجوارك ولن تشعر بها لأن لون جلدها سيتلون بلون الأريكة التى تجلس عليها .

على غرار فيلم "4 فى مهمة رسمية" للفنان الراحل أحمد زكى، تعيش هذه الأسرة نفس المهمة ولكنها مع أنواع أخرى من الحيوانات المفترسة والأكثر خطورة، فالأناكوندا هو نوع خطير من الزواحف التى تبتلع ضحيتها فى دقائق معدودة عند الهجوم ولها قوة عضلية غير عادية فى عسر الفريسة قبل التهامها.

لم يكن الأمر كذلك فقط، بل إن الطفلتان لديهما القدرة على اللعب مع هذه الحيوانات الخطيرة ومراوضتها فتلك الحيوانات قد تربوا بينها وكبر كلا منهم مع الآخر فهم كالأخوات لا يغدر أحد فيهم بالآخر.. الكل يعرف دوره فى هذا المنزل .

ويقول الأب الذى يدعى محمد عطية، أنه لم يفرض على أبناءه البنات التعامل مع تلك الحيوانات فهم من أقبلوا إليهم وتعاملوا معهم وبالتالى فتلك الحيوانات لبت النداء وتعاملت هى الأخرى من أبناءى بكل ود وحب فالحيوان يشعر بالأنسان وما يدور بداخله .

وتابع الأب، أنه فى أحد المرات أثناء تقديم عرض فى سيرك بمناسبة عيد الفطر وكان مرهقا للغاية فوجئى بالجماهير تصفق بحرارة ووجد ابنته هى التى تراوض الكوبرا وتلعب معها ما أثار حماسة الجماهير وتفاعلوا معها بشدة .

واستكمل، وكذلك "حسناء" فهى بنت عامين ومن عادتى اننى اترك الثعابين والحيوانات جميعا فى الهواء الطلق أمام الشمس حفاظا على صحتهم واذ افاجئى بالطفلة الصغيرة وهى تداعب تلك الحيوانات وموجودة بينهم .





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق