الخميس، 24 مايو 2018 10:18 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو .. صاحب أقدم عربة كبدة بالدقى يرفض الكشف عن سر الخلطة : بكسب الزبون بالحب

كتبت: منة الله حمدى – محمد العاصى| 1/11/2018 2:30:00 PM

تجدها فى أحد شوارع حى الدقى وحولها العديد من البشر؛ كلًا منهم ينتظر دوره ولسانه يداعب لعابه من الروائح الذكية التى لا يمكن أن ترفضها الأنوف من شدة جذبيتها، إنها عربة عز المنوفى لـلـ"كبدة والسجق" أقدم عربة كبدة فى حى الدقى.

فى السادس من أكتوبر عام 1976 كان " أيمن" لم يتجاوز الست سنوات من عمره حين قرر والده" الحاج عز" فتح عربة لبيع سندوشات الكبدة لتعينه على المعيشة؛ حيث كان يعمل شيفً فى إحدى الدول العربية، كما أنه طاف بعض دول العالم منها فرنسا وبريطانيا، فكان يمتلك طريقة خاصة لطهى الكبدة تجذب الزبائن توارثها منه ابنه؛ فباع فى أول يوم عمل للعربة ما يقرب من 55 رغيف، وفى اليوم الثانى 75 وثالث يوم 100 رغيف، وبعدها اشتهرت العربة وبدأت الزبائن تأتى من كل مكان لتأكل ساندوتش كبدة "عز المنوفى"، هذا ما رواه "الشيخ أيمن" عن تاريخ عمله كصاحب أقدم عربة كبدة فى الدقى.

ويكمل " أيمن" لـ"فيديو7" قناة اليوم السابع المصورة حديثه قائلًا: عربة الكبدة تطور شكلها وتصميمها فكانت من مادة الصاج ثم الألومنيوم والأن أصبحت من الأستانلس والزجاج وعليها بعض الرسومات المعبرة عن طهى الكبدة والسجق، تضم العربة الكثير من التوابل والمقبلات وأهمها زجاجة الشربات التى رفض الإفصاح عن سر تكوين خلطتها هى وبعض الخلطات الأخرى معللًا  انها سر مهنته ولا يجب الإفصاح عنها.

ويروى " أيمن" بداية عمله بما يسمى بتشويح الثوم ثم وضع الطماطم والشربات الأحمر والتوابل ووضع الكبدة أو السجق وتقلب جيدأ على نار حتى النضج، أما الإضافة الجديدة التى يستخدمها فى الطهى هى أستخدام الفحم لتعطى نكهة الشواء على الطعام فتزيد من حلاوته. 

أما عن رواد وزبائن عربة كبدة "عز المنوفى" فقال: كثيرين منهم نجوم الفن والرياضة من الزمن الجميل أمثال" عبد المنعم مدبولى، فؤاد المهندس، فريد شوقى، هانى شاكر، لاعبين نادى الأهلى والزمالك والمنتخب " وتابع "اسألنى عن مين مجاش" .

يعشق " أيمن" زبائنه لدرجة الإستمتاع بشكل الزبون أثناء سعادته وهو يتناول سندوتش الكبده أو السجق حيث قال: لابد وان تنشأ صلة بين البائع والزبون من الحب فأنا أسعى دائمًا أن أدخل الطعام قلب الزبون قلب معدته، أما عن أمنية صاحب أقدم عربة كبده فى الدقى هى أن يوافق المسؤلين عن تطوير العربة إلى كشك، والأهم هو الستر من الله عز وجل .

 

لمزيد من الفيديوهات الخدمية، المنوعة، الغريبة، الشيقة" زوروا موقعنا على اليوتيوب

https://www.youtube.com/user/MubasherYoum7/videos

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق