الإثنين، 25 يونيو 2018 04:11 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. هنا مسقط رأس الفريق الراحل صفى الدين أبو شناف بالمنيا

المنيا - حسن عبد الغفار| 3/12/2018 6:32:59 PM

عمت أرجاء محافظة المنيا حالة من الحزن إثر وفاة الفريق صفى الدين أبو شناف الملقب بشيخ العرب أحد رموز العسكرية المصرية، داخل مستشفى الجلاء بالقاهرة مساء الأحد.

وقرية صفط الغربية إحدى قرى مركز المنيا تلك القرية التى ولد ونشأ فيها الفريق صفى الدين أبو شناف أحد أبناء عائلة أبو شناف أكبر العائلات بالقرية شهدت القرية استعدادت مكثفة لاستقبال جثمان الفريق صفى من خلال تمهيد الطريق من مدخل القرية إلى المقابر وإضاءة أعمدة الإنارة بالشوارع حتى مدخل المثوى الأخير الذى يرقد فيه الفريق صفى الدين أبو شناف بعد رحلة معاناة مع المرض.

توجد مقبرة العائلة بين مقابر أهالى القرية غرب قرية صفط الغربية بعزبة آدم الحسين، وتضم جميع أبناء عائلة أبو شناف، وتتميز مقابر العائلة بالبساطة وحتى وقت قريب كانت مبنية بالطوب اللبن حتى تمت إقامة صور من الحجر البلوك حول مقابر العائلة.

ويقول علاء أبو شناف ابن شقيق الفريق صفى إنه كان يراعى الفقير قبل الغنى وكان دائما يوصينا بالحرص على غرس القيم والأخلاق والترابط الأسرى واحترام الآخرين والحرص على زيارة الفقراء من أهل البلدة، وأضاف أن آخر مرة زار فيها القرية كانت منذ 3 أشهر وكانت جميع أعماله خيرية، وكان دائم الحرص على زيارة المقابر وصلة الرحم.

ولفت منتصر أبو شناف ابن عم الفريق أن الفريق صفى الدين عندما كان يزور القرية يحرص على زيارة المقابر ويقرأ القرآن ويسترجع ذكريات الماضى مع أسرته التى رحلت عن الدنيا وأكثرهم المستشار فتح الله أبوشناف وجميع أفراد عائلته، وأضاف أن الفريق تبرع بقطعة أرض لبناء المعهد الأزهرى الذى حمل اسم عائلة أبو شناف.

أما نادى أبوشناف ابن عم الفريق قال إن آخر لقاء جمعنى بالفريق صفى الدين كان منذ 4 أشهر وأوصانى بالوقوف بجانب الرئيس السيسى وفعل الخير والعمل على استقرار القرية، وأضاف أنه كان دائما يؤكد على مراعاة الفقراء والعمل على توفير احتياجاتهم، لافتا إلى أن رحيل الفريق أثر علينا جميعا فقد كان عونا لنا فى كل شىء، لأنه كان امتداد لأسرته العريقة التى قدمت خدمات جليلة للقرية.

أما مجدى درويش أحد أهالى القرية مدرس أن الفريق أعماله الخيرية شاهدة على محبة الناس له، مضيفا أن الفريق تبرع بعمل المعهد الدينى على مساحة 12 قيراطا.

أما ياسر محمد أحد أهالى القرية أكد أن الفريق صفى الدين أبو شناف رمز لمحافظة المنيا، وكان يرفض أن يذكر اسمه فى أى أعمال تخص القرية، حتى أنه كان يرفض كتابة اسمه على لافتات خاصة بأى عمل ويقول إن العمل قدمناه لله ولا نحتاج شكر من الناس.

وأضاف أنه كان يخصص جزءا كبيرا من راتبه للإنفاق على عدد كبير من فقراء القرية وبعض القرى المجاورة لنا، موضحا أنه ساهم بشكل كبير فى إنجاز العديد من الخدمات للقرية ومنها مجمع مدارس ومكتب بريد ووحدة صحية ومحطة مياه.

يذكر أن الفريق صفى الدين أبو شناف ولد عام 1931 بقرية صفط الخمار الغربية - مركز المنيا - محافظة المنيا، وتخرج من الكلية الحربية عام 1953، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية، وماجستير في العلوم العسكرية، وزمالة كلية الحرب العليا.

وعمل الفريق كرئيس اللجنة العسكرية "المصرية – الإسرائيلية" المشتركة المعنية بتنفيذ اتفاقية السلام، واستلام سيناء، ورئيس جهاز الاستطلاع بالمخابرات الحربية، ورئيس أركان الجيش الثانى الميدانى، وقائد الجيش الثانى الميدانى، ورئيس هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة، ومساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة.

وشارك الفريق فى حروب عديدة منها "العدوان الثلاثى - حرب اليمن - حرب 1967 - حرب الاستنزاف - حرب أكتوبر - حرب تحرير الكويت".

وخلال حرب أكتوبر تولى "أبو شناف" قيادة اللواء 117 مشاة ميكانيكى خلفًا للعميد حمدي الحديدي، وتولى أبو شناف برتبة عقيد وقتئذ، وحقق اللواء 117 نجاحات كبيرة خلال الحرب واستطاع صد الهجوم المضاد، الذى نفذته إسرائيل واستطاع أسر عساف ياجورى.

ويعد "أبو شناف" أحد ضباط الاستطلاع البارزين، على مدى سنوات خدمته بالقوات المسلحة، حيث كان أحد قادة الاستطلاع في حرب اليمن، ونفذوا أعمالا بطولية، ونال عدة ميداليات تقديرًا لدروه العسكري الملحوظ منها، ميدالية الترقية الاستثنائية عن دوره، وفى حرب اليمن حصل "أبو شناف" على نوط الشجاعة العسكرى عن أعماله فى حرب الاستنزاف، وحصل على وسام النجمة العسكرية تقديرًا لبطولاته فى حرب أكتوبر 1973.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق