الأحد، 27 مايو 2018 04:56 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. فى ذكراه شاهد بطاقة ومقتنيات موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب تزين متحفه

كتب:أسامة طلعت| 3/13/2018 10:58:03 PM

بشارع رمسيس وبالقرب من ملايين المصريين الذين يأتون ويذهبون يومياً يقبع متحف موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب،والذى يجهل مكانه كثير من المصريين وتحتفل الأمة العربية بمولده اليوم الموافق الثالث عشر من مارس عام 1902 أى منذ 116 عام وقد أثرى الحياة الموسيقية بالعديد والعديد من مقاطع الموسيقى حتى وفاته عام 4 مايو 1991 عن عمر يناهز 89 عام.

قال أحمد سامى المشرف على متحف محمد عبد الوهاب أن المتحف مقسم إلى عدة قاعات واحدة منها تحمل أسم "قاعة الذكريات" والتى تنقسم إلى جناحين الجناح الأول يلقى الضوء على طفولة الفنان محمد عبد الوهاب ونشأته وخطواته الأولى إلى عالم الموسيقى العربية والسينما المصرية وعلاقته بالكتاب والفنانين والجوائز التى حصل عليها وتكريمه.

أما الجناح الثانى فهو يحتوى على عدد من غرف الفنان الخاصة مثل غرفة نومه ومكتبه الخاص ومجموعة من قطع الأثاث المفضلة لديه وبعض المتعلقات الشخصية التى أهدتها أرملته السيدة نهلة القدسى إلى دار الأوبرا.

وأضاف سامى أنه كما يوجد قاعة للسينما تتضمن كل الأفلام التى قام محمد عبد الوهاب بالتمثيل فيها وتعرض على شاشات خاصة، أما قاعة الاستماع والمشاهدة فهى تحتوى على أرشيف كامل لأعماله من موسيقى وأغانى وأفلام كاملة وألبومات الصور الشخصية.

يقع متحف موسيقار الأجيال بالدور الثانى من متحف الموسيقى العربية بشارع رمسيس ومن المقتنيات الموجودة بالمتحف عود عبد الوهاب الشهير والذى صنع عام 1962  كما أن هناك الأسطوانة البلاتينية والتى حصل عليها كأول فنان عربى وثالث فنان على مستوى العالم ،كما أن هناك عصاه المصنوعة من الأبنوس والتى قاد بها الأوركسترا العسكرية لإعادة توزيع النشيد الوطنى.

يواصل سامى شرح مقتنيات المتحف قائلاً: أن المتحف به البدلة الإسموكن التى إرتداها فى فيلم الوردة البيضاء كما توجد بدلته العسكرية بالإضافة العقود التى أبرمت بينه وبين المطربين ومنتجى الأفلام التى قام ببطولتها بجانب الميكروفون الذى قام بتسجيل معظم أغانيه عليه.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق