السبت، 26 مايو 2018 09:21 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. الزغاريد تستقبل رفات شهداء ليبيا بالمنيا

كتب محمود عجمى| 5/15/2018 12:15:28 PM

بعد 1185 يوما على حادث ذبح 20 من أقباط مركز سمالوط التابع لمحافظة المنيا الإرهابى، الذين استشهدوا داخل الأراضى الليبية، على أيدى تنظيم "داعش" الإرهابى؛ زف الآلاف من أبناء سمالوط رفات الشهداء فى مشهد تعالت فيه أصوات الحزن والفرح على عودة جثامين ذويهم وكأنهم يزفونهم يوم عرسهم .

 

الساعة الثانية والنصف صباح اليوم الثلاثاء، تتعالى أصوات زغاريد النساء مع هتافات الرجال والشباب "تحيا مصر" داخل أروقة كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور التابعة لمركز سمالوط التقى "اليوم السابع" عددا من أسر وأقارب الشهداء لرصد مشاعر الحزن الممزوجة بفرحة رجوع جثامين ورفات ذويهم داخل كنيستهم.

 

يقول بشرى عطية شحاتة عم الشهيد أبانوب عياد عطية، لـ"اليوم السابع"، أحب اشكر الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وكل قيادات الدولة على المجهودات التى تم بذلها لعودة جثامين ورفات الشهداء من دولة ليبيا وإرسالها إلى قريتهم العور لدفنهم داخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، وإحنا فرحانين والحمد لله.

 

وأضافت زوجة عم الشهيد أبانوب عياد عطية، لـ"اليوم السابع"، أنا عندى أكثر من 3 شهداء أقاربى، وبرغم الحزن على فراق الشهداء إلا أننى فرحانة بعودة جثامينهم الطاهرة لأرض الوطن مصر، ودفنهم داخل كنيسة الإيمان والوطن بالقرية لتخليد ذكراهم، موجهة رسالة إلى الجماعات الإرهابية قائلة: "إحنا مش زعلانين ومهما تحاولوا تزرعوا فتنة بين نسيج الشعب المصرى فلن تستطيعوا ذلك، وإحنا فرحانين إن شهدائنا فى السماء الطاهرة.

 

وأشارت زوجة الشهيد لوقا نجاتى أنيس إلى أن الجميع فرحان هنا فى قرية العور بعد وصول جثامين ورفات الشهداء إلى مسقط رأسهم ودفنهم بداخل الكنيسة، بعد انتظار 3 سنوات على وفاتهم ونوجه رسالة للرئيس السيسى، أنت وعدت وأوفيت بوعدك بأخذ حق أبنائنا وعودة جثامينهم إلى مصر.

 

وقال إبراهيم سنيوت والد الشهيد "ملاك" أحنا بنشكر ربنا بعودة جثامين الشهداء إلى وطنهم وأيضا أشكر الرئيس السيسى، على عودة الجثامين وده فخر لينا جميعا، لافتا إلى ابنى كان ذاهب إلى ليبيا للعمل فى مهنة نجار مسلح، من أجل مساعدتى وأخواته فى الحياة، لكن نحمد الله على كل شىء.

 

وفى ذات السياق ناشد أهالى وأسر شهداء ليبيا الأنبا بفنوتيوس مطران مركز سمالوط بمحافظة المنيا، بوضع رفات جميع الشهداء داخل المقصورة التى أعدت لهذا الغرض وعدم السماح للآباء الكهنة داخل وخارج المطرانية بأخذ جزء من الرفات لأن أصحابها استشهدوا معًا ويجب أن يظلوا داخل مكان ومزار واحد بداخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن التى تحمل أسماءهم وتخلد ذكراهم بقرية العور مسقط رأس 13 من الشهداء.

 

وقام الأهالى بإرسال طلبًا إلى الأنبا بفنوتيوس مطران مركز سمالوط وطحا الأعمدة فى محافظة المنيا، وجهوا فيه الشكر له لاهتمامه برفات شهداء الإيمان، وعمل مزار لهم وصفوه بالجميل داخل الكنيسة المتميزة التى بنيت عقب استشهادهم.

 

وأدى مئات الأقباط صلوات تمجيدات تسابيح داخل المزار المخصص لوضع رفات الشهداء الأقباط بداخله، وشارك فى الصلوات عدد كبير من القساوسة والشباب والسيدات الأطفال وأسر الشهداء، فيما لم تتوقف أجراس الكنيسة طوال إقامة الصلوات.

 

حرص المئات من أهالى وأسر وأقارب شهداء مركز سمالوط على الانتظار بداخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا، وذلك قبل ساعات من وصول رفات 20 شهيدًا من أبناء الوطن الذين استشهدوا داخل الأراضى الليبية.

 

وكثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها بمحيط كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور بمركز سمالوط بالمنيا، قبل عودة رفات الشهداء والتى من المقرر إقامة قداس الصلاة فى العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، برئاسة الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها، وعدد من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة، قبل أن يتم وضع جثامينهم فى المزار الذى أعد لهم خصيصا بكنيسة "شهداء الإيمان والوطن" بقرية العور بسمالوط، وهى مسقط رأس معظم الضحايا.

 

وعلق الأهالى لافتات بمدخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، موجهين الشكر والتحية والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى على المجهودات التى بذلتها الدولة والقوات المسلحة فى العثور على جثامين ورفات الشهداء وعودتهم إلى الدولة مرة أخرى.

 

كما سيتم دفن رفات الشهداء داخل الكنيسة، التى سبق وأن أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشييدها تكريمًا وتخليدًا لذكرى الشهداء، وتحوى مكانا مخصصا لدفن الرفات داخل مزار زجاجى بمقدمة الكنيسة.

 

وكانت مطرانية سمالوط أنهت استعداداتها الخاصة لوضع رفات الشهداء الذين يجرى نقلهم للمنيا حاليا، حيث تم تجهيز المدفن الخاص بهم فى مقدمة قاعة الكنيسة داخل غرفة كبيرة، بها مقصورة زجاجية تضم صورا للشهداء، ويتم وضع رفاتهم بها.

 

واستقبل البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمطار القاهرة الدولى، رفات 20 شهيدًا من أبناء الوطن الذين استشهدوا فى ليبيا، على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابى، وكان برفقته الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق