السبت، 23 يونيو 2018 01:55 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. أقدم بائع عرقسوس فى مصر.. احنا اللى حطينا الحلبة على الحليب وبعناه فى إربة

كتب: محمد فتحى عبد الغفار| 5/24/2018 2:56:18 PM

محظوظ كل من شرب كوب من العرقسوس نظرا لفوائده المتعددة لجسم الإنسان، ويقبل المصريين على تناول هذا العشب الطبيعى بكثرة مع حلول شهر رمضان المبارك، فهو يعد أحد أهم المشروبات التى توضع فى الفطار، وبعيداً عن عشق البعض لهذا المشروب، أو عدم انجذاب آخرين لطعمه، تحاور عدسة "فيديو 7" قناة اليوم السابع المصورة أقدم بائع عرقسوس فى مصر .

 

ومن الجدير بالذكر أن العرقسوس يستخرج من جذور الشجرة، وهي أكثر حلاوة من السكر العادى، ومن أبرز استخداماته أنه يضاف إلى البيرة والمشروبات الكحولية والكولا والبيبسى ليعطيها رغوة أو فوم.

 

قال "عم عربى" الشهير بـ"عربى عرقسوس" نجل المرحوم محمد عطيه، والذى يعتبر أقدم بائع عرقسوس وحلبة بحليب فى القاهرة، "شغلانتنا دية توارثناها أبا عن جد وأمى كمان اشتغلت فيها، احنا كنا بتوع عرقسوس بس فى البداية ومع التطور دخلنا الخروب والعناب والبرتقال بالجزر والتمر هندى والسوبيا وكل أنواع العصائر".

 

وتابع، "ليا عم كان اسمه أحمد كان بيبع سحلب سخن بالمكسرات فى الشتا وكان بيقف قدام قصر عابدين وباب اللوق، ووالدى فى الصيف كان بيبع عرقسوس وفى الشتا كان بيبع حلبة بحليب ولو رمضان جه فى الشتا كان بيبع عرقسوس".

 

وأردف "عم عربى"، "الأطفال الصغيرة دلوقتى مش بتحب تشرب عرقسوس عشان كده طورنا فى المهنة، لأن الجيل اللى طالع واخد على السكريات وملهوش فى الطبيعى.. العرقسوس مفيد لجميع أعضاء الجسم بس خطورته تتكمن فى إنى اللى ضغطه عالى ميشربوش لأنه بيعلى الضغط".

 

وأوضح، أحد الزبائن ويدعى "عم عصام"، "عم محمد عطية مات من 44 سنة وده أقدم بياع عرقسوس فى مصر، وفى ناس بتيجى هنا المنطقة عشان تشرب العرقسوس بتاعه وابنه عربى هو اللى ورث المهنة، المحل هنا فى رمضان متعرفش تاخد حاجة من الزحمة لأن الصنعة ديه المكان ده أساسها".

 

وأكد، "عم عطية كان بيلف فى الحوارى بالصاجات بتاعته وكانت ليها رنة محدش يعرف يعملها دلوقتى وكان حنين على كل الأطفال اللى معاه واللى معهوش كان بيشرب ، وسبحان الله كان بيشيل حمل أكتر من 100 كيلو ومكنش بيشتكى كنا نقوله ده تقيل أوى كان يقولنا خليها على الله".

 

واستكمل، "الأطفال كلها كانت بتتجمع حواليه وهو بيلعب بالصاجات اللى وزنها 20 كيلو وكان بيعزف بيها ومحدش دلوقتى يعرف يعملها ".

 

وقال أحد الجيران ويدعى "عم سعيد"، " الحاج عطية أول واحد عمل عرقسوس فى الدرب الأحمر وكان بيبع الحلبة بحليب فى الشتا وهو أول واحد يعمل كده بس شهرته كانت فى العرقسوس وكان بيمشى فى الشارع فى الشتا ينادى يقول -وضعنا الحلبة عل الحليب- كان من عناوين الدرب الأحمر كانت الناس بتيجى من بره تسأل عليه، وسر الصنعة معاهم واللى اشتغل معاه مطلعش سر المهنة بره محدش كان بيقابله إلا لما يسقيه عرقسوس سواء معاه أو معهوش" .

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق