الأحد، 22 يوليه 2018 06:46 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو .. البئر الذى شربت منه العائلة المقدسة يتحول إلى بركة تملؤها ماء المجارى

كتبت: منة الله حمدى| 7/10/2018 1:30:00 PM

بجوار الشجرة المقدسة "شجرة مريم" يوجد بئر يعود إلى العصر الرومانى وقفت أمامه العائلة والمقدسة وشربت منه، وغسلت السيدة العذراء ملابس السيد المسيح من مائه وصبت الماء على الأرض بجوار الشجرة والبئر فنبتت فيها نبات عطرى رائحته ذكية يسمى "البسان".

لأسف ما ألم بالبئر يحزن القلب بعد أن ترك عرضه للإهمال وتبدل حاله ليصبح بركة من الماء الضحل بعد أن اختلط الماء الطهور بماء المجارى، وذلك أمام أعين موظفين وزارة الأثار؛ حيث أن مكاتبهم  لا يفصلها عن البئر سوى حائط بسيط، وكالعادتها وزارة الأثار ترفض الرد .

وعن الشجرة المقدسة فهى"شجرة جميز " انحنت فروعها لتختبىء فى قلبها السيدة البتول مريم العذراء وصغيرها عيسى المسيح من بطش جنود هيرودس ملك اليهود الرومانى فى ذلك الوقت؛ حيث خرجا من أرض فلسطين هربًا منه متجهين إلى مصر فى رحلة مقدسة استمرت 3 سنوات و10 أشهر؛ بصحبة الصديق يوسف النجار ومن وقتها سُميت بـ"شجرة مريم" ، تعدى عمر الشجرة المقدسة 2000 عامًا حيث استظلت تحتها مريم العذراء هى وابنها وقدم لهما يوسف النجار جميزها قوتًا لهم.

يذكر أن الشجرة الأصلية غلبها الوهن والضعف وجفت فروعها وسقطت عام 1656، فأدرك ذلك بعض الكهنة فزرعوا فرعًا منها بالكنيسة المجاورة ، وبعد فترة من الزمن تم أخذ إحدى فروعها المخضرة وتم زراعتها مرة أخرى بجانب الشجرة الأصلية الجافة وهى حاليًا عامرة بالأوراق وثمار الجميز .

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق