الأحد، 19 أغسطس 2018 02:07 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. "صندوق النذور".. منجم ذهب المساجد

كتب: أسامة طلعت| 7/14/2018 1:30:00 PM

 "يابخت من ندر ووفى".. عبارة تداولناها منذ قديم الأزل وبعبارة أخرى نتمنى حدوث الشيء وقد نضع على أنفسنا أشياء نفعلها إن حدث هذا الشيء، فعلى سبيل المثال ذكر في القرآن الكريم النذر في أكثر من موضع، فقال الله تعالى في سورة مريم "إني نذرت للرحمن صوماً"، وأيضاً جاء في القرآن من صفات الأبرار في قوله تعالى "إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا، عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا، يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا".

أخيراً صدر بيان من وزارة الأوقاف بأن صناديق النذور جمعت 26 مليونًا و313 ألف جنيه بزيادة قدرها 20% عن العام الماضي.

ويعتبر المصريون من أشهر الشعوب التي تقتنع بالنذور اقتناعاً تاماً ويظهر هذا في مساجد أولياء الله، فيقدمون الأطعمة ويذبحون كلما حدث لهم خير تمنوه.

يقول شخص: "النذر يكون في حالة إذا نجح شخص أو رزقه الله بالخلف الصالح ويكون هو قد قال إذا رزقني الله ذلك فسأفعل كذا فإذا حدث وجب عليه الوفاء بالنذر وهذا بعيد كل البعد عن الاشتراط على الله".

ويضيف آخر أن النذر يزيد صاحب النذر من الخير فمن نذر على سبيل المثال ذبح خروف إذا حدث أمراً ما فالله يرزقه بعد ذلك خير مما أنفق.

وقالت سيدة إن البعض قد يطلب من الله الشفاء وعندها يقوم بفعل خيرا ما أو التبرع بشيء ما ولكنه كله لبيت الله.

ويستمر المصريون في مسيرة حبهم لآل البيت متقربين بالنذور والتبرك وتحلوا الدعوات بقربهم في أجواء روحانية تملئها السكينة والمحبة.

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق