الخميس، 16 أغسطس 2018 07:50 ص
قناة اليوم السابع المصورة

شاهد.. ماذا يحدث داخل متحف الشمع المغلق منذ 9 سنوات؟

كتب:أسامة طلعت| 7/21/2018 4:02:47 PM

تعتبر متاحف الشمع حول العالم من أقيم المتاحف فى العالم حيث أنها تتسم بالدقة سواء فى التصميم أو فى التعامل مع القطع المنحوتة والتى يجب أن توضع فى درجة حرارة منخفضة لتحافظ عليه.

ومن أشهر متاحف العالم متحف مدام توسو والذى يوجد به تماثيل شمعية لأشهر شخصيات العالم ولا توجد أى مقارنة بين المتاحف حول العالم ومتحف الشمع المصرى والذى يحتفظ بالشكل الذى تأسس عليه عام 1934 دون تطوير وهو ماجعله غير مصنف على الإطلاق.

يقع متحف الشمع فى حلوان، وقد تأسس عام 1934، على يد الفنان المصرى "جورج عبد الملك" فى ميدان التحرير، قبل أن ينقل إلى جاردن سيتى، ومنه إلى عين حلوان عام 1950.

يحتوى المتحف على العديد من القصص والروايات عبارة عن مشاهد من التماثيل الخشبية يدخل فى تكوينها الشمع، التى تسرد تاريخ فجر الحضارة الفرعونية، مرورًا بالحضارات اليونانية والقبطية والإسلامية وصولاً إلى عصر الثورة فى يوليو 1952 فى العديد من التماثيل الشمعية التى تعد من أبرز مقتنيات المتحف وقد كان من أبرز الفنانين المصريين الذين شاركوا فى تأسيس تلك المشاهد الفنان جورج عبد الملك.

يضم المتحف 116 تمثالاً و26 منظرًا تحكى تاريخ مصر، بدءًا من الأسرة 18 الفرعونية، حتى ثورة 23 يوليو، تعطى تماثيل هذا المتحف المصنوعة من مادة الشمع انطباعًا للمشاهد بأنه أمام شخصيات من لحم ودم.

أغلق المتحف عام 2009 نتيجة الإهمال الشديد الذى تعرض له مع الوقت، فلم يتم إجراء أى تجديد أو صيانة له وأصبح مملوءًا بالقمامة إضافة إلى شروخ فى جدران المبانى فى إنتظار أعمال التطوير وإضافة جديد يكون مخصصًا للسلامة.

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق