الجمعة، 24 نوفمبر 2017 10:28 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. لبنانى يعذب قطة بركلها فى الهواء يثير ضجة بمواقع التواصل عالميا

كتبت مريم بدر الدين| 3/20/2017 6:10:04 PM

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعى مكانا لنشر الكثير من الأشياء المؤذية، حيث تنتشر عليها يوميا العديد من التصرفات الغريبة والوحشية ضد الإنسان، بل وتمتد للحيوانات للفت الانتباه، وكأنها مجرد هواية ممتعة بالنسبة لبعض الأشخاص المريضة.

فبعد انتشار فيديو تعذيب إماراتيين لقطة بإلقائها حية لكلاب متوحشة، انتشر اليوم فيديو آخر صادم لشاب لبنانى يعذب قطة بطريقة مروعة، حيث يستدرجها بقطعة طعام لتقترب إليه ثم يركلها برجله بقسوة شديدة ليطيح بها بعيدا وكأنها تطير على بعد أمتار كثيرة، ثم يلتفت للكاميرا التى تصوره ويضحك بشكل يثير الاستغراب.

وأثار الفيديو استياء عدد كبير من رواد السوشيال ميديا فى لبنان وباقى الدول العربية، الذين كشفوا أنه يدعى "جون سعد"، ولكن اعتراضهم لم يمنع الشاب من تصوير فيديو آخر وهو يركل قطةً جديدة بنفس الطريقة الوحشة.

وبعد الكشف عن اسمه، وعرض صورة حسابه على موقع "إنستجرام"، لفضح هويته ومطالبة السلطات المختصة بعقابه حتى يكون عبرة للأشخاص الذين يقدمون على أعمال كهذه بلا أى رحمة، قام بإغلاق حسابه ليصعب مهمة البحث عنه.

كما دعا عدد من المعلقين على الفيديو عند انتشاره على معاقبة الشخص الآخر خلف الكاميرا الذى يصوره ويضحك بكل بساطة، لأنه يعتبر شريكا أساسيا فى الحادث لعدم تدخله لمنعه بل كان رده هو الضحك، لافتين أنه يجب معاقبته عقابا شديدا، بالمثل مع شباب الإمارات الذين حكم عليهم بتنظيف حديقة الحيوان فى دبى لأربع ساعات يومياً لمدة ثلاثة أشهر.

وساعد انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعى بشكل كبير وسريع بوصوله إلى العالمية فانتشرت العرائض والرسائل المطالبة بمحاسبة الجانى، خاصة لدى المطالبين بحقوق الحيوان.

وقد دشن عدد كبير من نشطاء حماية حقوق الحيوان عبر أحد المواقع الحقوقية الداعمة للتغيير ويطلق عليه "change.org"، وصل عددهم لحوالى 62 ألفا، لمطالبة المسئولين فى لبنان بمحاكمة هذا الشخص، مشددين على فرض عقوبات صارمة عليه لإساءته لكائنات بريئة لمجرد التسلية.

وكتب الموقع: "من يقوم بتعذيب حيوان حوالى 5 مرات يكون أكثر عرضة لارتكاب جرائم العنف ضد الناس"، وقد أظهرت العديد من الدراسات الاجتماعية وعلم الإجرام النفسية فى العقود الأخيرة بشكل واضح أن مرتكبى العنف لدى المراهقين وتاريخها من القسوة خطيرة ومتكررة الحيوان.

وقد تناولت صحيفة ديلى ميل البريطانية، الواقعة حيث نشرت الفيديو والصور للحادث، مؤكدة أنه حادث مقزز، لافتة أنه تمت مشاهدته أكثر من 240 ألف مرة، قائلة إنه تم مقابلة الفيديو بالكثير من التعليقات الغاضبة حيث وصفه البعض بأنه رجل مروع ومحطم للقلوب وأنه عار على الإنسانية بشكل كامل.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق