الخميس، 24 أغسطس 2017 05:13 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. «وعجبى».. 31 عاما على رحيل «فيلسوف الشعر» صلاح جاهين

كتب سيد صابر| 4/21/2017 10:35:15 AM

 

 

 

تمر اليوم الجمعة، الذكرى الواحد والثلاثون لرحيل الشاعر الكبير ورسام كاريكاتير صلاح جاهين، والذى توفى فى 21 أبريل عام 1986، عن عمر يناهز 56 عاماً.   

 

محمد صلاح الدين بهجت أحمد حلمي، المشهور بصلاح جاهين، ولد فى شارع جميل باشا فى شبرا. كان والده المستشار بهجت حلمى يعمل فى السلك القضائى.   تزوج صلاح جاهين مرتين، زوجته الأولى الرسامة سوسن محمد زكى عام 1955 وأنجب منها أمينة جاهين وابنه الشاعر ‏بهاء، ثم تزوج من الفنانة منى جان قطان عام 1967 وأنجب منها أصغر أبنائه سامية جاهين عضو فرقة إسكندريلا الموسيقية.   

 

أنتج العديد من الأفلام التى تعتبر خالدة فى تاريخ السينما الحديثة، مثل، أميرة حبى أنا، وعودة الابن الضال.   كتب سيناريو فيلم "خلى بالك من زوزو"، والذى يعتبر أحد أكثر الأفلام رواجاً فى السبعينيات إذ تجاوز عرضه حاجز 54 أسبوع متتالى. كما كتب أيضاً أفلام "أميرة حبى أنا"، "شفيقة ومتولى" و"المتوحشة".   كما قام بالتمثيل فى "شهيد الحب الإلهى" عام 1962 و"لا وقت للحب" عام 1963 و"المماليك" 1965 و"اللص والكلاب" 1962.   إلا أن قمة أعماله كانت "الرباعيات" والتى تجاوزت مبيعات إحدى طباعات الهيئة المصرية العامة للكتاب لها أكثر من 125 ألف نسخة فى غضون بضعة أيام. 

 

هذه الرباعيات التى لحنها الملحن الراحل سيد مكاوى وغناها الفنان على الحجار.   قام بتأليف ما يزيد عن 161 قصيدة، منها "على اسم مصر" وأيضا "تراب دخان" التى ألفها بمناسبة نكسة يونيو 1967. وكان مؤلف أوبريت "الليلة الكبيرة" أشهر أوبريت للعرائس فى مصر. 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق