السبت، 25 نوفمبر 2017 11:46 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو والد شهيد كفر الشيخ : عاد نجلي في موعده كما حدد ولكنه محمولاً على الأعناق

كفر الشيخ – محمد سليمان| 9/13/2017 4:21:04 PM

اختلطت دموع الفرحة بالحزن وجه أحمد عبد العزيز دحروج، المحاسب بإدارة الحسابات بمجلس مدينة الحامول في كفر الشيخ، ووالد الشهيد محمود أحمد عبد العزيز دحروج، 20 سنة ،المجند قوات شرطة العريش، الذي استشهد أمس، خاصة أن أخر مكالمة بينه وبين نجله قبل استشهاده بساعات مؤكداً أنه سيتواجد في المنزل حسب أجازته ، اليوم الأربعاء ، فعاد في موعده ولكن محمولاً على الأعناق ،مؤكداً أنه سعيد بإشهاد نجله في سبيل الله والوطن ، ولكن ألم الفراق يهز مشاعره ، معلنا عن رغبته عن تقديم أولاده الثلاثة شهداء من أجل الوطن، مؤكداً أن مصر باقية ولن يستطيع الإرهابيون تركيعها،وأننا نعيش مؤامرة لتدمير مصر لكن لن يستطيعوا لأنها بها رجال قادرون على حمايتها.

 

وأضاف والد الشهيد، أنه علم بخبر استشهاد نجله من زملاءه وكان محجوزا في أحد المستشفيات لإجراء عملية جراحيه، وعندما علم بخبر استشهاده توجه لمركز شرطة الحامول، وتواصل مأمور المركز مع مديرية الأمن وتأكد من خبر استشهاده صم توجه لمستشفى الشرطة في القاهرة، وانتظر لحين ورود تقارير الطب الشرعي وتحقيقات النيابة، إضافة إلى أخذ عينات منهم لتحليلها ومطابقتها مع الجاثمين ، وأكدت التحاليل أن نجله من بين الشهداء .

 

وقال دحدوح ، إنه يقدم الشكر لكل رجال الداخلية ، على ما قدموه له من تسهيلات سواء المبيت في أحد الفنادق لحين الانتهاء من الإجراءات ، أو في أوقات تسليم الجثمان يرافقه عددًا من قوات الشرطة وقياداتها، مشيرًا إلى أنه لديه 3 أبناء ، "محمد" حاصل على دبلوم صنايع، ويعمل بشرم الشيخ، و"عبد الرحمن" في الثانوية العامة، و"عبد الله" في الصف الأول الإعدادي، والشهيد كان حاصلًا على ثانوية أزهرية وطالب جامعي بكلية الدراسات الإسلامية، لكنه تركها وسافر للعمل في ليبيا، ثم عاد ليلتحق بشرف خدمة الوطن.

 

وقدم اللواء أحمد صالح مدير الأمن العزاء لأهالي أسرة الشهيد متمنيا لهم الصبر والسلوان، مؤكدا على إصرار الدولة على اجتثاث جذور الإرهاب الأسود والقصاص لكل أهالي الشهداء، مشيرا إلى أن مصر ستنتصر على الإرهاب عاجلا أم أجلا.

وأضاف أن مصر قادرة على التصدي للإرهاب بكل صوره بتكاتف أبنائها وتماسكهم وببسالة رجال القوات المسلحة والشرطة الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن، مؤكدًا على أن أجهزة الدولة تقدم كل أوجه الدعم لأسر الشهداء

وأكد أهالي القرية، أن الشهيد كان حسن السمعة وطيب الخلق بين أهالي القرية،وكان يتمنى الاستشهاد فحقق الله له ما أراد. 

ي1كر أن الآلاف بقرية الكفر الشرقي بالحامول بمحافظة كفر الشيخ، في جنازة عسكرية، يتقدمهما اللواء أحمد صالح مدير الأمن ، جثمان الشهيد مجند محمود أحمد عبد العزيز دحروج 20 سنة، مجند قوات شرطة العريش، الذي استشهد في الهجوم الإرهابي بحادث العريش بمحافظة شمال سيناء، بحضور المحاسب محمد أبو غنيمة السكرتير العام المساعد، والعميد سامح الطنوبي المستشار العسكري للمحافظة، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، لتشييع جثمان الشهيد محمود دحروج إلى مثواه الأخير بمسقط رأسه، بقرية الكفرالشرقى، بمركز الحامول.

خرجت الجنازة من مسجد القرية وسط جمع غفير من أهالي القرية، وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها "لا اله إلا الله، والشهيد حبيب الله "يا شهيد نام وارتاح، وإحنا نكمل الكفاح" لا اله إلا الله والإرهاب عدو الله"، وطالبوا بسرعة ضبط الجناة والقصاص منهم وتقديمهم للعدالة.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق