الخميس، 16 أغسطس 2018 09:40 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. أبرز اللحظات فى حياة العبقرى ستيفن هَوكينغ

| 3/14/2018 12:00:00 PM

هل عادت روح ستيفن هَوكينع إلى الفضاء الذي أمضى حياته يحدّق فيه ويدرسه؟ سؤال لن نجد جوابه قطعاً. أهل العلم والفيزياء يجزمون أنهم فقدوا اليوم أحد جبابرة العلم والفكر النادرين ندرة المياه في الصحراء.

 

ربما عاش هوكينغ حياة صعبة بسبب المرض الذي أصابه ولكن ذلك لم يمنعه من تقديم الكثير للبشرية والعلم. في العام 2007 عاش تحرر من مرضه ومن كرسيه والجاذبية وطفا جسمه في طائرة حلّقت به فوق المحيط الأطلسي.

 

لقد ورث ستيفن هوكينغ كرسي إسحق نيوتن في جامعة كامبريج. كان معجزة فوق كرسي متحرك، وقد لا نبالغ في القول إنه "أشهر فيزيائي على وجه الأرض". كتابه الصادر عام 88، "حكاية قصيرة للزمن، من الانفجار العظيم إلى الثقوب السوداء" بيعت منه اثني عشر مليون نسخة حول العالم.

 

أصيب بمرض عصبي و هو في عمر 21،مرض التصلب الجانبي ALS و هو مرض مميت لا دواء له و قد ذكر الأطباء أنه لن يعيش أكثر من سنتين، و مع ذلك كافح وعاش مدة أطول مما توّقعها الأطباء، كأنه مرّ على هذه الأرض ليعطي العلم فقط، نقلا عن يورونيوز.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق